كتب رامي ربيع:

قال الدكتور محمود الزهار -القيادي بحركة المقاومة الإسلامية حماس- إن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن حماس إرهابية شهادة في حق الحركة لأنها جاءت من حليف للكيان الصهيوني.

وأضاف الزهار -في مداخلة هاتفية لبرنامج "حقنا كلنا" على قناة الشرق- أن حماس مرغت أنف الكيان الصهيوني حليف ترامب في الوحل وآلمته كثيرا وكسرت نظرية الأمن القومي الإسرائيلي في حرب 1951 وهذا سبب كره ترامب للحركة.

وأوضح الزهار أن ترامب جاء للسعودية للبحث عن شرعية بعد أن خالف كل وعوده وحتى يوهم شعبه أنه أتم صفقة القرن وجلب 450 مليار دولار قيمة أسلحة يشتريها العرب ليدمروا أنفسهم، مضيفا أن هؤلاء الحكام يدفعون ثمن قتلها من مالها وسوف ينضب بترولها قريبا ولن تجد من يقف بجانبها.

وتابع الزهار: "نحن نثق في نصر الله سبحانه وتعالى وسوف نصبر على هذا الحصار ولن نتوقف عن المقاومة ولن نعول على أحد لن ينفعنا ونحن على يقين أن الله لن يترك عباده المخلصين أبداَ، نحن نثق أن الشعوب العربية هي مع الحق ولم تفقد بوصلتها مهما حدث من الحكام وأدعو لهم بالصبر ونعرف جيداً جهادهم وحبهم لنصرة الأقصى ونحن لا نلومهم أبدا".

Facebook Comments