رامي ربيع
قالت دعاء، زوجة أحد المختفين قسريا بالفيوم: إن قوات أمن الانقلاب اختطفت زوجها من الشارع يوم 31 أكتوبر 2016، وظل مختفيا قسريا، ليظهر يوم 10 نوفمبر محبوسا على ذمة قضية حصل فيها بعد ذلك على إخلاء سبيل يوم 28 نوفمبر بكفالة، ثم اختفى قسريا بعدها بعدة أيام.

وأضافت دعاء- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الخميس- أن زوجها ظهر بعد ذلك في أحد مراكز الشرطة بالفيوم محبوسا على ذمة قضية تظاهر جديدة، حصل فيها على إخلاء سبيل أيضا يوم 24 ديسمبر، ثم اختفى قسريا قبل إخلاء سبيله لمدة 22 يوما، ولا تعلم عنه أي شيء.

وأوضحت دعاء أنها أرسلت تلغرافات للمحامي العام، وقدمت العديد من الشكاوى والبلاغات ولم تتلقَ أي رد من مسئولي الانقلاب.

Facebook Comments