كتب رامي ربيع:

حذر الإعلامي محمد ناصر أهالي سيناء من المؤامرة التي تحيكها سلطات الانقلاب العسكري ضدهم في محاولة للطرمخة على حق أبنائهم الشهداء الذين اغتالتهم داخلية الانقلاب بدم بارد، بدعوى اشتراكهم في الهجوم على كمين المطافئ بحي المساعيد بالعريش.

وقال ناصر -في برنامجه مصر النهاردة على قناة مكملين، مساء الأحد- إن "أجهزة الدولة في مصر محترفة في تمويت المواضيع"، ويبدأ الموضوع في البداية كبيرا ثم يتفتت شيئا فشيئا بفعل الدخلاء والجواسيس عن طريق إسكاتهم والتلويح بدفع الدية لأهالي الشهداء والصلح، ثم بعد ذلك يتم ملاحقتهم أمنيا إما بالتصفية أو الاعتقال أو الاختفاء القسري.

وأضاف ناصر أن هذه الرواية تكررت من قبل مع ثوار يناير، ومع الصيادلة وأهالي النوبة والمسيحيين والصحفيين والآن حكم على نقيب الصحفيين بسنتين سجن"، مؤكدا أن من لا يقرأ التاريخ مخطئ.

Facebook Comments