رامي ربيع
كشف الإعلامي معتز مطر عن السر وراء إقالة عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة، ومدير الأمن الوطني، ومدير أمن الجيزة.

وأضاف مطر- خلال برنامجه "مع معتز" على قناة الشرق- أن تحريك حجازي من منصبه لا يكون إلا بوجود خطر على حياة السيسي، مضيفًا أن هناك 3 احتمالات لقرار استبعاد حجازي من رئاسة الأركان.

وأوضح مطر أن الاحتمال الأول يتعلق بوصول معلومة مخابراتية خارجية من الكيان الصهيوني تفيد بأن حجازي خطر على السيسي خلال الفترة المقبلة، والاحتمال الثاني يتعلق بوجود خيانة من المخابرات الحربية في حادث الواحات، والذي راح ضحيته أكثر من 53 ضابطا ومجندا، والاحتمال الثالث أن حجازي عاد مؤخرا من أمريكا بعد حضوره اجتماع رؤساء الأركان لدول العالم حول الإرهاب.

وأشار إلى أنه يحتمل أن تكون أمريكا مارست ضغوطًا على حجازي ليكون خليفة للسيسي، وعلم قائد الانقلاب بالأمر، فكان لا بد من التضحية به.

Facebook Comments