رامي ربيع
قال عبدالله، نجل الرئيس محمد مرسي: إن السبب وراء اعتقال شقيقه أسامة، المحامي والمتحدث باسم أسرة الرئيس، هو بيان نشرته الأسرة حول منع الزيارة عن الرئيس مرسي منذ ثلاث سنوات ونصف.

وأضاف عبدالله- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الثلاثاء- أن قوات أمن الانقلاب اعتقلت أسامة، ووضعته بسجن العقرب سيئ السمعة، وتم الزج به في قضية يتم تداولها أمام القضاء منذ عامين، ما يؤكد أن اعتقاله لأسباب سياسية.

وأوضح عبدالله أن سلطات الانقلاب منعت الزيارة عن أسامة منذ أربعة أشهر، ولم تسمح بزيارته حتى الآن، أو إدخال أي متعلقات شخصية له، كما منعت التريض، مضيفا أن سلطات الانقلاب تستخدم أسامة للضغط على الرئيس مرسي.

وتابع عبدالله "نحن آل مرسي من بين أبناء وأشقاء وأحفاد نعتقل أبد الدهر، نفوسنا تزهق نفسا نفسا ولن نعترف بهذا النظام، ولن نعطي الدنية في هذا الوطن، ولن نكف عن المطالبة بحقنا في رؤية والدنا وشقيقنا والاطمئنان عليهما".

Facebook Comments