اهتمت الصحف والمواقع المهنية بعدد من القضايا والأخبار أبرزها ما نشرته "العربي الجديد" بشأن إشارات مصرية لـ"حماس" بسقوط "صفقة القرن" وتحوّلها لهدنة طويلة المدى. كما تناولت حالة انتحار  جديدة حيث شنق طالب نفسه بحي فيصل بمحافظة الجيزة لأسباب مادية ونفسية. وتكشف عن صدور تعليمات أمنية للجامعات ومراكز البحث بمنع الدراسات والنقاشات حول أزمة سد النهضة في إجراء يستهدف مزيدا من القمع وخنق المجتمع.

وتناول موقع "مصر العريبة" ارتكاب ثلاثة أطفال بكفر الشيخ جريمة اغتصاب وتعذيب وقتل لطفل آخر عمره 11 سنة بعد أن رفض ممارسة الشذوذ معهم فقيدوه واغتصبوه وعذبوه حتى فاضت روحه وألقوه في إحدى الترع، وهو مؤشر خطير على مدى التفكك المجتمع وتفشي الكراهية والجريمة بين جوانبه في ظل اهتمام الأجهزة الأمنية بتأمين النظام وإهمال تأمين المجمع والشعب.

ودشن نشطاء وسم (#السيسي_خربها_ديون)..  حيث وصل حجم الديون إلى 108 مليارات دولار و4.2 تريليونات جنيه دينا داخليا، مؤكدين رفضهم اعتماد النظام على الديون كحل وحيد لمشاكله الاقتصادية. ودشن نشطاء حقوقيون حملة تحت عنوان" "الحرية حق".. تستهدف دعم المعتقلين في سجون النظام. بينما ترجم "الخليج الجديد" تقريرا عن "ميدل إيست آي" يتساءل فيه عن أسباب صمت الغرب على الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان في مصر، وتغليب لغة المصالح على القيم الإنسانية والديمقراطية.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

أهم القضايا والأخبار

(إشارات مصرية لـ"حماس" بسقوط "صفقة القرن" وتحوّلها لهدنة طويلة المدى).. كتبت "العربي الجديد": كشفت مصادر مصرية مطلعة أنّ حركة "حماس" تلقت إشارات مصرية، بأنّ ملف "صفقة القرن"، بشكله الذي روّجت له إدارة ترامب ترامب الأميركية، قد أسقط، وتحوّل إلى ما يشبه اتفاق حول هدنة طويلة المدى مع الاحتلال؛ وهو ما رحّبت به الحركة التي يرتقب أن يبدأ رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية جولة خارجية غدًا الأحد، بعدما أبلغه رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء عباس كامل "موافقة القاهرة على الجولة"، وفق المصادر نفسها.

(حالة انتحار جديدة لأسباب مادية ونفسية في مصر: طالب يشنق نفسه).. وتضيف "العربي الجديد": أقدم شاب مصري صباح اليوم السبت، على الانتحار شنقاً في حيّ فيصل بمحافظة الجيزة، بسبب مروره بضائقة نفسية ومادية، ليكون أحدث مصري يقتل نفسه في ظاهرة تتزايد خلال السنوات الأخيرة باطراد. وتزايدت حالات الانتحار في مصر بنحو مخيف خلال السنوات القليلة الماضية، ولا توجد إحصائيات رسمية لعدد الحالات أو المحاولات للانتحار؛ إذ تتحفظ الجهات الرسمية من نشر تلك البيانات بزعم الحفاظ على صورة مصر في الداخل والخارج.

(مصر: تعليمات أمنية للجامعات ومراكز الأبحاث بمنع الدراسات حول سدّ النهضة).. نشرت "العربي الجديد": كشفت مصادر في وزارة التعليم العالي المصرية لـ"العربي الجديد"، أن تعليمات أمنية وصلت إلى الجامعات والمراكز البحثية تؤكد على عدم الموافقة على إجراء أية دراسات بحثية تتعلق بملف سد النهضة الإثيوبي، أو قيام طلاب الماجستير أو الدكتوراه بتناول الموضوع.وقالت المصادر التي طلبت عدم نشر أسمائها، إنه "تم التنبيه أيضاً على أساتذة الجامعات بعدم مناقشة قضية سد النهضة مع الطلاب، أو التطرق إلى السياسات الحكومية بشأن ملف مياه النيل، بما في ذلك أساتذة الجامعات المتخصصين في ملف المياه".

(قتل واغتصاب وتعذيب .. جريمة ارتكبها ثلاثة أطفال).. كتب "مصر العربية": ارتكب ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 10، 15، 17 سنوات، جريمة قتل واغتصاب وتعذيب فى محافظة كفر الشيخ، فى حق طفل لم يتجاوز الحادية عشر من عمره، وتخلصوا منه بإلقاء فى إحدي الترع. ألقت قوات الأمن القبض على الأطفال، وجرى اقتيادهم إلى مركز شرطة كفر الشيخ، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وذكروا تعرفوا على المجني عليه بمناطق التسول وبيع المناديل بمحطات القطار والمقاهي والشوارع العامة، واستدرجوا إلى موقع الجريمة قبل اكتشاف الجثة بيوم واحد، بهدف ممارسة الشذوذ معه، وعند محاولتهم ارتكاب ذلك رفض، فاعتدوا عليه بالضرب، وأجبروه على خلع ملابسه، وعند مقاومته إياهم وثقوا يديه وقدمية بقطع قماش، وجردوه من ملابسه وتناوبوا الاعتداء الجنسي عليه بالقوة.

(مصريون يصرخون: #السيسي_خربها_ديون)..  وكتبت "العربي الجديد": مع وصول الدين العام المصري إلى مستويات غير مسبوقة، بـ108 مليارات دولار دينا خارجيا، و4.2 تريليونات جنيه دينا داخليا، دشن مغردون مصريون وسم "#السيسي_خربها_ديون"، لمعارضة سياسة نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، في اللجوء إلى الديون كحل وحيد لمشاكله الاقتصادية.وتزامن الوسم مع تصريح وزير النقل والمواصلات، كامل الوزير، عن قرض قيمته 20.6 مليار دولار أميركي، وإعلان البنك المركزي عن طرح أذون خزانة بقيمة مليار دولار أميركي لمدة عام، في التاسع من ديسمبر/كانون الأول الحالي، ليحذّر ناشطون من خطر الديون على مستقبل الأجيال المقبلة.

("الحرية حق".. حملة دولية لدعم المعتقلين في مصر).. كتبت "الجزيرة نت": دشن حقوقيون مصريون وأتراك حملة حقوقية لدعم المعتقلين في السجون المصرية وإبراز معاناتهم للمجتمع الدولي، ومحاولة إحداث زخم حول قضيتهم، بالتزامن مع ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان.وتستمر الحملة ابتداء من مساء الجمعة السادس من ديسمبر/كانون الأول وحتى الثلاثاء العاشر منه الموافق لليوم العالمي لحقوق الإنسان، والذي اعتمدته الأمم المتحدة عام 1948 يوما دوليا لحقوق الإنسان.وحسب بيان للحملة -وصل الجزيرة نسخة منه- فقد تم تنسيق الحملة بين مؤسسات مصرية وأخرى تركية، بهدف إيجاد دعم شعبي ومجتمع مدني للمعتقلين، والعمل على إيجاد ضغط دولي على النظام المصري لتخفيف معاناة المعتقلين ووقف الانتهاكات المتزايدة ضدهم.

(ميدل إيست آي: لماذا يصمت الغرب على الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان في مصر؟)… في تقرير مترجم يقول "الخليج الجديد": ي عهد "السيسي"، تم إصدار نحو 2500 حكم بالإعدام، وفي الأعوام الـ 5 الماضية، تم تنفيذ 179 عملية إعدام. ولم يكن هناك رد يذكر من الحكومة البريطانية على هذا السحق الفظيع لحقوق الشعب المصري الأساسية.وبدلا من ذلك، في سبتمبر/أيلول، التقى رئيس الوزراء "بوريس جونسون" بالرئيس المصري في اجتماع ثنائي على هامش اجتماعات الجمعية للعامة للأمم المتحدة، حيث "أكد السيسي وجونسون من جديد التزامهما بالعمل معا من أجل البناء على التقدم الإيجابي في العلاقة الثنائية".ووفقا لمكتب رئيس الوزراء البريطاني في "داونينج ستريت" فقد تم أيضا "مناقشة الروابط الاقتصادية بين البلدين، وسبل تعزيزها في أعقاب مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي". ومن جانبها، قالت مصر إن "جونسون" كان "حريصا على الثناء على الأداء الاقتصادي لمصر". ولم يرد أي ذكر في المناقشات لموت الرئيس السابق، أو المحاكمات الجماعية، أو عقوبات الإعدام الصادرة، أو عشرات الآلاف من سجناء الرأي، أو إسكات الأصوات الناقدة، أو ظروف السجن المروعة. لقد ظل "بوريس جونسون" صامتا بشكلٍ مخزٍ عن كل ذلك. لكن لا يجب أن يصمت البريطانيون على ذلك.

(مصدر بـ«الأعلى للإعلام» عن تأخّر «لائحة التراخيص»: مماطلة بسبب المواقع المحجوبة).. يقول "مدى مصر": قال مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اليوم، السبت، إن «المجلس» انتهى من إعداد مشروع لائحة تراخيص الصحف والمواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام، وخلال أيام سيقدمها إلى مجلس الوزراء لإقرارها ونشرها بالجريدة الرسمية. في ما فسّر مصدر بالمجلس لـ «مدى مصر» عدم تحديد «أحمد» لموعد إرسال اللائحة للحكومة بأن وراء ذلك «رغبة لتسويف الأمر أطول فترة ممكنة لتفادي الآثار القانونية المترتبة على صدورها في ما يخص تراخيص المواقع الإلكترونية وحجب غالبيتها».

(نقابة الأطباء: «قرب انفراج أزمة نظام التكليف»).. ويضيف "مدى مصر": تلقت نقابة الأطباء اليوم خطابًا رسميا من وزارة الصحة حول نظام التكليف الجديد يوضح قواعد التكليف المعدلة التي ستُطبّق على دفعة سبتمبر 2019 من الأطباء الجُدد، ما اعتبرته مؤشرًا على «قرب انفراج أزمة تكليف الأطباء»، ويشمل هذا الخطاب أيضًا على القواعد بعد التعديل، بحسب بيان صادر عن النقابة. وذلك بعد أن كان من المقرر إرسال هذا الخطاب أمس.

 

 

أخبار سريعة:

  • مصر وروسيا تختتمان أحد أكبر التدريبات في البحر المتوسط
  • تشمل تركيا وماليزيا وقطر.. هنية يبدأ جولة خارجية
  • تركيا: الناتو لم يعترض على شرائنا إس-400
  • أردوغان: الاتفاقية بين تركيا وليبيا أفسدت اللعبة التي تحاك في المنطقة// تعليقا على الاحتجاجات| أردوغان: كل مكان في فرنسا يحترق وينهار
  • سوريا: ارتفاع قتلى غارات النظام وروسيا في إدلب إلى 19 مدنيا [فيديو]

مانشيتات وعناوين صحف العسكر:

«مانشيت الأهرام»:.. ثقتنا كاملة في قدرات الشباب وإمكاناتهم الواعدة.. الرئيس عقب  استقبال أبطال مصر من الرياضيين ومنحهم الأوسمة:  آليات جديدة لاكتشاف المواهب وتصور متكامل لتطوير المنظومة الرياضية

«مانشيت الأخبار»:.. السيسي يمنح أبطال مصر وسام الرياضة.

«الأخبار»:.. «الأخبار» داخل خط الإنتاج بمصنع 200 الحربي.. أول أتوبيس كهربائي مصري منتصف 2020

«مانشيت الوطن»:.. السيسي يكرم أبطال مصر ولاعبي الأولمبي ويوجه باستثمار طاقات الشباب في بناء الوطن"

«الوطن»:.. اتفاق أردوغان والسراج يدخل حيز التنفيذ رغم الانتقادات الدولية.. أمريكا تعترف بإسقاط روسيا طائرة مسيرة لها في ليبيا

«الوطن»:.. النواب الأمريكي يتحدى ترامب ويدعم حل الدولتين .. ترحيب فلسطيني برفض سياسة الضم والاستيطان

«مانشيت اليوم السابع»:..  الرئيس يشيد بإنجازات الأبطال ويوجه بتوفير الإمكانات اللازمة.. المكرمون: نشعر بالفخر.. والتكريم حافز إضافى لرفع اسم مصر عاليا في المحافل الرياضية

«مانشيت اليوم السابع»:..  بدء تطبيق القانون الموحد لزيادة المعاشات وربط الزيادة بالتضخم.. وزير المالية: قمنا بتحويل 67 مليار جنيه لصندق المعاشات خلال 5 أشهر..

Facebook Comments