المركز الفلسطيني للإعلام

اقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة عناصر من الوحدات الخاصة والتدخل السريع التابعة لشرطة الاحتلال، التي رافقتهم وأحاطت بهم خلال تجوالهم.

وحاول بعض المستوطنين أداء طقوس تلمودية، تصدى لها المصلون وطلبة حلقات العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية.

ويواصل الاحتلال منع العديد من المرابطين ونساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى واللواتي اعتصمن قبالة بوابات الأقصى وتلونَ القرآن الكريم.

اعتقال 14 من الضفة والقدس
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية، 14 فلسطينياً من مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة، خلال عمليات دهم واقتحام.

ففي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسير المحرر القيادي في حركة حماس أحمد زيد، والأسير المحرر فادي درويش، وكلاهما من مخيم الجلزون، وصدام ساهر البرغوثي من بيت ريما.

وقالت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال داهمت منزل القيادي زيد في الساعة الثانية فجرا، واعتقلته  ونقلته إلى جهة مجهولة.

ويعتبر زيد من قيادات حركة حماس في منطقة رام الله، وهو أحد مبعدي مرج الزهور، وتعرض للاعتقال مرات عديدة في سجون الاحتلال.

وفي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال الشاب هشام بشكار، من مخيم عسكر الجديد، وهو معتقل سابق لدى الاحتلال وأجهزة السلطة.

كما اقتحمت قوة للاحتلال بلدة عراق بورين غرب نابلس وانسحبت دون أن تسجل أية حالة اعتقال.

ومن القدس المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الشقيقين حامد وآدم شفيق عبيد، والشاب شادي محيسن، وجميعهم من العيساوية.

واعتقلت قوات الاحتلال عنان عبد الحميد اخليل (21 عاما)، ومحمد حسن عادي (22 عاما)، وكلاهما من بيت أمر في الخليل، بعد استدعائهما للمقابلة في "عتصيون".
    
واعتقلت قوات الاحتلال صبري كميل من قباطية في جنين، كما اعتقلت رامي محمود سجدية من مخيم قلنديا بالقدس المحتلة، أثناء مروره على حاجز الكونتينر.

Facebook Comments