كتب رانيا قناوي:

لم يكتفِ منافقو قائد الانقلاب العسكري بوصفه نبيا ورسوله، مستغلين عمامتهم التي ألبسها لهم السيسي ليضللوا الناس بغير هدى ولا كتاب منير، بل وصل الحال لتشبيهه بالرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أطلقوا على السيسي "القدوة" لينازع بها رسول الله الذي لا يقتدى إلا به.

هذا ما نافق به الدكتور مصطفى عرجاوي، أستاذ الدراسات العليا بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الذي قال إن  السيسي مثال للحاكم المتواضع، والدليل على ذلك لقاؤه فتاة العربة والطفل المريض والفتاة التي اعتُدي عليها في ميدان التحرير، داعيًا المسئولين إلى أن يتخذوا من السيسي قدوة.

وضرب عرجاوي في لقائه اليوم الجمعة، ببرنامج "مصر على الهواء" والمُذاع عبر فضائية "صوت الشعب"،  مثلا في تواضع السيسي المزعوم بتواضع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أكثر مَن تَواضع على ظهر الأرض، لافتًا إلى أن التواضع شيمة من الشِّيَم الكريمة للإنسان.

وأضاف عرجاوي، أن المتكبر في الأرض وينكر فضل الله يخسف به الأرض كما حدث مع قارون.

ونسي عرجاوي تكبر السيسي على الشعب المصري في حديثه الدائم حينما يطالبهم دوما بألا يسمعوا كلام أحد سواه، فضلا عن تجرؤ السيسي على علماء المسلمين أمثال البخاري ومسلم الذين اتهم كتبهم بأنها تمتلئ بالضلال وطالب بحذفها، واتهام المسلمين بالإرهاب.

Facebook Comments