كتب- حسن الإسكندراني:

 

قال عبد الغنى الحايس، عم النقيب المختطف محمد الحايس موجها حديثه للمنقلب عبد الفتاح السيسى: "الظلم بيجيب ظلم والعنف بيولد عنف".

 

وعبر منشور على فيس بوك قال الحايس: "كل حاجة فى البلد مشكلين لها مجلس أعلى مجلس أعلى للشرطة والقضاء والقوات المسلحة".

 

وتابع:"الجديد بقى المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب ممكن حد يخبط على باب مجلسهم الموقر، ويقلهم طابور الشهداء أصبح طويل قوى، وإن مواجهه العنف لها أساليب أخرى غير نزيف الدم، وإن الظلم بيجيب ظلم، والعنف بيولد عنف وبالمرة يخبط على باب باقى المجالس العليا في الدولة من إعلام وأزهر وأوقاف وكنيسة.

 

 

وقال: "ياريت تعرفوا العترة أن حقوق الإنسان والمحافظة عليها هى اللى هتخلى فية تعليم جيد وصحة وسياحة وتقضي على الإرهاب والمختفيين والمختطفين".

 

وأضاف فى تدوينة أخرى: "أصبح من الواضح أن هناك تعتيم إعلامى مقصود مجزرة الواحات وعن اختفاء النقيب محمد الحايس".

وأضاف: "محتاجين نفهم هو فية اية بالضبط فبعد أكثر من أسبوع .. الكبار يتم تغييرها ونحن قلنا قبل ذلك نحن لا دخل لنا في خلافاتكم ولا فى خططكم الأمنية…".

 

 

وعلق على الإطاحة برئيس الأركان فقال: جه الدور على الداخلية الإبقاء على الرأس والاطاحة بالفروع، ورئيس قطاع الامن الوطنى ومساعد الوزير لقطاع امن الجيزة، ومدير إدارة الأمن الوطنى بالجيزة، ومدير إدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي.. هل تكفى الإطاحة والإقالة لهؤلاء بدون محاسبة حقيقية عن التقصير سبب المذبحة؟

 

Facebook Comments