كتب- حسن الإسكندراني:

 

كشفت جريدة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن فضيحة من العيار الثقيل بحق الإعلام المصري الذي يضلل مشاهديه ويخلط الحقائق عامدًا متعمدًا لتمرير الرسائل التي يريدها؛ حيث يستضيف مهاجرًا مصريًا يدعى "حاتم الجمسي" مقيم في منطقة "كوينز" بنيويورك يعمل كبائع للسندوتشات ويقدمه على أنه محلل سياسي وصحفي يحمل شهادة الدكتواره!!.

 

 

رغم أن "الجمسي" – باعترافه – لا يملك أي شهادة متخصصة في ذلك المجال ولم يسبق له العمل كصحفي محترف، كما أنه يقوم بالظهور في البث المباشر أثناء استضافته على القنوات المصرية من أمام متجره في نيويورك؛ لكونه لا يمتلك مكانًا ملائمًا يستطيع الظهور منه!!

 

وهو الأمر الذي أكده أحد معدي البرامج في إحدى القنوات المصرية التي تستضيف "الجمسي" باستمرار؛ حيث أشار إلى أن حقيقة عمله لا تهم أحدًا!!.

 

 

جدير بالذكر أن العديد من القنوات المصرية شاركت في هذا التضليل على مدار شهور ومنهم قناة النيل وقناة cbc extra وقناة on وقناة الغد!!.

 

جدير بالذكر أيضًا أن المهاجر "حاتم الجمسي" من محافظة المنوفية ومؤيد للسيسي بالطبع.

 

 

Facebook Comments