عرض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لأهالي مدينة القدس.. مشهد يهز الأبدان للأهالي وهم يصدحون بالأذان من أسطح المنازل؛ تحديًا للاحتلال الذي يحاول منع الأذان.

ويعرض على الكنيست الصهيوني مشروع قانون منع الأذان بالقدس، وجاء في نص المشروع أن «مئات آلاف الصهاينة يعانون بشكل يومي وروتيني من الضجيج الناجم عن الصوت المنطلق من المساجد.

والقانون المقترح يقوم على فكرة «أن حرية العبادة لا تشكل عذرًا للمس بنمط ونوعية الحياة»، وهو تحد، قابله النائب العربي في الكنيست أحمد الطيبي بتحد فريد من نوعه، إذ رفع الأذان في الكنيست رغم اعتراض النواب الصهاينة وغضبهم، ليؤكد أن لا أحد يستطيع أن يمنع أو يحجب الأذان وكلمة «الله أكبر».

واقر أيضا:
«الله أكبر».. هل يمنع الاحتلال صوت بلال بالقدس؟!

لن_تسكت_المآذن.. يتصدر تويتر ويتحدى إسرائيل

Facebook Comments