كتب- حسن الإسكندراني:

 

قالت شاهدة عيان، إنها عندما دخلت القداس كان شغال ومكنش فيه أمن على الباب، كانوا قاعدين كلهم بيفطروا جوه العربية، بحسب "فيتو" الداعمة للانقلاب.

 

وأضافت في تصريحات صحفية اليوم الأحد: دخلت وخرجت وبعدها بدقيقتين القنبلة انفجرت من ناحية السيدات، وكان القداس والصلاة شغالة في حدود الساعة "عشرة إلا عشرة".

 

وأشارت: كانوا قاعدين بيفطروا مش فاضيين جوه العربية ومحدش كان واقف عند باب الكنيسة، وسايبنها فاضية، ومكنش فيه حد بيتفتش لا داخل ولا خارج منها.

 

 

Facebook Comments