كتب رانيا قناوي:

كشفت وسائل إعلام سعودية، اليوم الثلاثاء، عن قيام شخص بمحاولة إشعال النار في ستار الكعبة عبر سكب البنزين عليها، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه.

ووذكرت صحيفة "سبق" السعودية أن الشخص كان يطلق "عبارات تكفيرية" أثناء قيامه بسكب البنزين، عندما لاحظه أحد المعتمرين الذي أمسك به وأطلق صيحات عالية، ليتجمع عدد من المعتمرين حوله قبل أن يصل رجال الأمن.

 

أكّدت القوة الخاصّة لأمن الحرم المكي في بيان رسمي لها أصدرته قبل قليل أن الشخص المقبوض عليه في الحرم المكي كان ينوي إحراق نفسه داخل صحن المطاف بالقرب من الكعبة، بسكب مادة البنزين على ملابسه.

وقال الناطق الإعلامي للقوة في المسجد الحرام، الرائد سامح السلمي: "في الساعة الحادية عشرة من مساء يوم الإثنين الموافق 6 فبراير/شباط 2017 ألقي القبض على مواطن في العقد الرابع من العمر في صحن الطواف جوار الكعبة المشرّفة في أثناء قيامه بسكب كمية من مادة البنزين على ملابسه ومحاولته إشعال النار في نفسه".

وتابع "فور ملاحظة رجال الأمن ذلك تمكنوا من منعه والقبض عليه قبل إشعال النار، وتوحي تصرفاته بأنه مريض نفسي، وستتخذ الإجراءات النظامية بحقه". وجرى تحويل المعتدي إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

وتداول نشطاء الشبكات الاجتماعية، مقطع فيديو تظهر فيه قوات الأمن السعودية وهي تقبض على معتمر داخل صحن المطاف بالمسجد الحرام، فجر الثلاثاء، حيث كان يقف بجوار الكعبة المشرفة.

وذكر المغردون أن المعتمر كان يستعد لسكب بنزين أحمر وإشعال النيران فيها بواسطة ولاعة كانت معه.

وحتى الآن لم تتضح بعد تفاصيل الفيديو، كما لم تعلق عليه أي من الجهات الأمنية بمكة المكرمة.

Facebook Comments