الحرية والعدالة

سخر الإعلامي فيصل القاسم من أوضاع الشعوب العربية التى تئن من الظلم والاستبداد تحت سيطرة حكومات عسكرية فاشية، كما يجرى في مصر وسوريا وغيرها من البلاد العربية.

وروى القاسم، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن شابا من مدينة مرسيليا الفرنسية سيواجه عقوبة السجن لسنتين وغرامة تصل إلى 30 ألف يورو؛ لأنه نشر "فيديو" وهو يتسلى بتعذيب "هر" يُدعى أوسكار.

وأضاف القاسم أن شبكات التواصل الاجتماعي اشتعلت ضده بمجرد مشاهدة الفيديو، وطالبوا بالقصاص منه جراء قيامه بتعذيب الهر "ونشر ذلك على الملأ، وختم القاسم: "ما أجمل أن تعيش هرا في بلاد الكفار!.

يشار إلى أن ما ذكره القاسم يتسق تماما مع القيم الإسلامية التي تدعو إلى الرحمة، حتى إن رجلا دخل الجنة لأنه سقى كلبا كان يأكل الثرى من العطش، كما دخلت امرأة النار في هرة حبستها لا هي أطعمتها ولا تركتها تأكل من خشاش الأرض، كما ورد في الحديث النبوى.

كما يتسق ذلك مع مقولة الإمام بن تيمية: "إن الله ليقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ويمحق الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة".

Facebook Comments