أحمدي البنهاوي
اقترن ذكر الدماء والانتهاكات والفشل الاقتصادي وسجن الشباب والحط من كرامة مصر والمصريين بذكر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ولذلك لم يكن مستغربا أن يتصدر هاشتاج "#السيسي_لا_يمثلنا" قائمة الهاشتاجات السياسية، ويظل محتفظا بصدارته في ذروة الدخول على مواقع التواصل الاجتماعي "التريند".

حتى إن أعضاء اللجان الإلكترونية وإخوانهم من أنصار السيسي، مثل علاء الغرباوي، صاحب حساب "مؤامرة كونية"، وجدوا أن "زواج العسكر من مصر، زواج كاثوليكي، لا طلاق فيه".

ورأى صديقه "عمر" أن "الوقت دا لو كان فيه واحد مدني غير السيسي كانت مصر خربت"!،
ولعل الاثنين رغم كونهما مؤيدين لقائد الانقلاب، إلا أنهما الأقل في حجم السباب والهجوم اللا أخلاقي الذي يتعرض له معارضو ورافضو الانقلاب العسكري والسيسي على حد سواء.

ويرى صاحب حساب "كمبيوتر زرجن"- وهي إحدى الكلمات التي رددها السيسي معبرة عن "الفهلوة" بعدما تعطل قراءة القرآن في افتتاح "مؤتمر الشباب" الأخير بشرم الشيخ- أن #شباب_مصر_غضبان لأن #السيسى_لا_يمثلنا، دمر مستقبلهم، وسجن حريتهم، وذل كرامتهم، وأفسد حياتهم، وأهدر حقهم فى العمل، وجعلهم يعيشون فى ظروف صعبة".

وقالت صفحة "شباب ضد الانقلاب"، على تويتر، إن "شباب اختار الحرية حتى لو ثمنها حياته.. #شباب_مصر_غضبان". وقال "إسماعيل والي": "السيسي مش رئيسي.. السيسي لا يمثلنا ولا يمثل مصر، بل يمثل نفسه ومن معه".

أما محمد بيجو، صاحب حساب "ناشط بحركة 6 أمشير"، فرأى أن السيسي لا يمثل كل حر، هو فقط يمثل الإعلام والفنانين ورجال الأعمال والقضاة والرتب الكبيرة فى الجيش والشرطة".
واتفق مع "عبد الله أبو شيكة"، في أن السيسي "إنما يُمثل علينا!".

واعتبر محمد حامد أن السيسي "واحد متخلف مش فاهم حاجة خالص وماشي بالبركة". وأشار سعيد جمعان الزهراني إلى أنه "بالنسبة لمصر وشعبها الكريم فإن #السيسي_لا_يمثلنا، وأنه لا يمثل إلا القاذورات وبقايا الزبالة".

سيئات السيسي

وقال "أبو جنى": "أكثر واحد في العصر الحديث ولغ في دماء المصريين". وقالت أسماء محمد: "أطلقه الأحرار وتربع بالترند..#السيسي_لا_يمثلنا فاتفق مؤيدوه قبل معارضيه أنه لا يمثل الأحرار ممن اختاروا رئيسهم وانقلب عليه هذا السفاح".

واتفق معها أبو أنس، صاحب حساب "كيف تصنع رجلا؟"، مضيفا "السيسي لا يمثل إلا قاتلا أو خائنا أو فاسدا أو معتوها أو راقصة أو كارها للدين أو عاشقا للعبودية.. بكل الأحوال #السيسي_لا_يمثلنا".

وعلقت نجلاء إبراهيم، صاحبة حساب "مصرية حرة"، قائلة: "الظلم ظلمات.. من يشق على مسلم يشق الله عليه، فاللهم انصر أهلنا فى سوريا والعراق واليمن، وشق على بشار وأعوانه".

ورأى محمود إبراهيم الدسوقي أن "النفاق الاجتماعي في زماننا هو التلون في العلاقات وعدم الوضوح في المواقف والمبادئ والأحاديث لغرض الانتفاع الشخصي أو الإفساد"، وهو ما يمثله الهاشتاج.

وأضافت "المجد للشهداء"، أن "القاتل لا يمثل إلا قتلة أو قوادين باعوا آخرتهم لدنيا غيرهم"، مضيفا في تغريدة جديدة "بلحة وعصابته يمثلون تراكمات الخيانة في الجينات المصرية على مر العصور، إلي أن وصلت إلى هذه الدرجة، حتى إنهم لا يخجلون من بيع الوطن.

Facebook Comments