قال الدكتور طلعت فهمي المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين أن "مشهد التظاهرات يدلل بكل وضوح أن قوى الثورة لازالت كامنة في الشعب المصري وأنه ما يزال حيا وصاحب قضية ويريد العيش والحرية والكرامة الإنسانية وأنه مهما اشتدت عليه الضغوط وجبروت العسكر فسوف يأتي اليوم الذي يتحرك فيه على الأرض".

وأضاف، في مداخلة هاتفية لبرنامج وسط البلد على قناة "وطن"، إن "هذا المشهد يدلل بكل وضوح أن كل فعل ثوري على الأرض نتيجة معركة وعي داخل عقول المصرين ويسبقه انفعال في وجدان وقلوب المصريين ويلتحم هذا الوعي بالوجدان ليترجم إلى فعل ثوري حركي على الأرض بعد أن استشعر الناس الظلم والمهانة والاضطهاد؛ وأن هذا الانقلاب يتركهم يبنون ويتوسعون ثم يجمع منهم الإتاوات والرشاوى ويتركهم يتمددون في العشوائيات والآن يبيع الانقلاب مصر في سوق النخاسة ويجبر المواطنين على دفع الجباية".

وأوضح أن "الشعب المصري أدرك أن الانقلاب لم يكن على الإخوان؛ بل هو انقلاب شرس يتغذى على دماء المصريين وأموالهم وأنه يريد أن يعيش وحده ويترك الناس في العراء ويدهسهم بالمدرعات بقواته، فأدرك الناس أنهم يجب أن يتصدوا لهذا الغاشم المتسلط الذي حاول أن يقنعهم مرارا وتكرارا أن معركتهم مع الإخوان رغم أن الإخوان كانوا يوفرون لقمة الخبز ويكنسون الشوارع ويساندون الشعب".

وأشار إلى أن "القرى لم تتخلف عن المشهد الثوري منذ البداية والكل يذكر القرية التي اعتقل كل أفرادها فخرجت منها امرأة ترفع صورة الرئيس الشهيد محمد مرسي، مضيفا أن السطوة الأمنية دفعت الناس إلى تغيير تحركاتهم وتكتيكاتهم، فهو يضع الحواجز والمتاريس ويفتش المواطنين، موضحا أن هذه الثورة هي ثورة المهمشين الذي يملؤون القرى والنجوع ".

ولفت المتحدث الإعلامي إلى أن "الفعل الثوري يكون متراكما في الوجدان وقدا زاد السيسي من جبروته وغطرسته هذا العام وتصور أن الناس سوف يستسلمون لكن الأمور وصلت إلى حد يصعب تحمله بعد أن هدم منازل المواطنين وتركهم في العراء بعد الاستيلاء على أرضهم".

وأكد أن جماعة الإخوان المسلمين تثمن كل التحركات وهي لم تخرج من الميدان منذ 2013 ولم تغادر السجون ودائما كانت تنزل في المظاهرات وهناك أعداد كبيرة من أعضاء الجماعة بين مختف قسريا أو معتقل أو مطارد أو شهيد، مشددا على أهمية تضافر كل الجهود لإسقاط الانقلاب.

وتابع:" في ثورة 25 يناير كان للإخوان رموز في الميدان وحينما جد الجد وجد الجميع الإخوان في قلب الميدان يتقدمون الصفوف ويزودون عن المتظاهرين، والآن تتداعى كل القوى للتظاهر ودعم هذا الحراك وهذا الحراك يحتاج إلى فترة يتواجد فيها الناس على الأرض ويستوعبوا حقيقة هذا الحراك وألا يصبغ هذا الحراك بصبغة معينة".

 

 

د. طلعت فهمى: المظاهرات تدلل بوضوح أن روح المشهد الثورى مازال يتجسد فى الشعب المصرى

د. طلعت فهمي تعليقا على حراك #٢٠_سبتمبر: الشعب المصري لازال حياً ويريد العيش والحرية والكرامة الإنسانية

Posted by ‎المتحدث الإعلامي – الإخوان المسلمون‎ on Monday, September 21, 2020

Facebook Comments