كتب حسن الإسكندراني:

وراء كل قرار "سبوبة" عسكرية، كارثة، هذا ما كشفت عنه محادثة عبر ماسنجر موقع التواصل الاجتماعى" فيس بوك"، اليوم الخميس، من كارثة لتلاميذ مصر تضاف لكوارث العسكر الطامحين لقتل كل أخضر بمصر.

الحوار الذى حصلت عليه بوابة الحرية والعدالة، فى محادثة بين شخص يعمل بمصنع بسكويت تحيا مصر وبين مدرسة تدعى "أميرة"، حول خطورة بسكويت تحيا مصر، جاء فيها: اميره، اى طفل ياخد البسكويت دا خليه يرميه ولا يأكله.

وتابع: البسكويت دا من قلب شغلى داخل فيه مادة اسمها "اسبرتام محلى الصنع" توضع بدل السكر وتسبب أوراما بالمخ، والذى لا يطابق المواصفات القياسية العالمية، والضار بالصحة.

وأضاف بعد النتائج التى أكدت أنه غير صالح للاستخدام، وزير التعليم شكل لجنتين بعد ضغط لتغير النتيجة بأنه "صالح للاستخدام الآدمى"!.

وواصلت المحادثة: كل دا عشان بسكويت الجيش هو اللى بيورده، وهناك ضغوط كبيرة علينا.. وأردف: إن الحاكم العسكرى أخبرهم اللى معترض يقدم استقالته.

Facebook Comments