بعد ثلاث سنوات من الحبس الاحتياطي، حكمت المحكمة العسكرية بالسويس اليوم الأربعاء ببراءة الزميل عبد الرحمن شاهين، مراسل  "الحرية والعدالة" في القضيه العسكريه المعروفة بـ 199 عسكري السويس وهي القضية التي صدر ضده فيها حكمًا بالمؤبد غيابيًا بعد تلفيق تهم نشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة إرهابية وذلك رغم وجوده بسجن جمصة شديد الحراسة وعدم قيام إدارة السجن بنقله لحضور المحاكمة التي تم عمل إعادة الإجراءات فيها بتاريخ الأول من نوفمبر الماضي ليتقرر الحكم فيها في جلسة اليوم.

ويحاكم شاهين زورًا في قضيتين مدنيتين لفقتها له سلطة الانقلاب العسكري بخلاف القضية الثالثة التي حوكم فيها عسكريًا والتى برأته فيها المحكمة اليوم.

 

وكانت محكمة النقض قد قبلت في السابع من يونيو الماضى الطعن المقدم من شاهين على الحكم الصادر ضده بالحبس 3 سنوات، في القضية الأولى المتهم فيها ببث أخبار كاذبة عن طريق قناة الجزيرة ومحاولة إشاعة الفوضى.

 

في حين أنه لم يتمكن من تقديم نقض على الحكم الصادر ضده في القضية المدنية الثانية المتهم فيها ببث أخبار من الداخل تهدف للإضرار بالأمن القومي وتكدير السلم العام وممارسة أعمال الشغب، بالحبس 3 سنوات أخرى، وذلك لانقضاء المدة التي حددها القانون لتقديم النقض خلالها، وهي 60 يومًا، وتنتهى مدة العقوبة في تلك القضية في إبريل المقبل.

Facebook Comments