ادعى المهندس إبراهيم محلب -رئيس مجلس وزراء حكومة الانقلاب الثانية- أنه لجأ إلى خبراء و أساتذة البيئة قبل اعتماد قرار استخدام الفحم، لكن يبدو أنه لم يستشير وزيرة البيئة فى حكومته ذاتها لأنها خرجت فى وسائل الإعلام لتعلن رفضها لهذا الاستخدام وتؤكد أضراره على البيئة.

وليخرج خلال تصريحات له ببرنامج “السادة المحترمون” على قناة ONtv، من هذا المأزق, أشار إلى أن البعض كان مؤيدا والبعض الآخر كان رافضًا له, إلا أن الحقيقة أن رئيس وزراء حكومة الانقلاب الثانية تجاهل الأراء الرافضة, معتمدا قرار استخدام الفحم على الأراء التي أيدته وفقط دونما أي دراسة للأراءا الآخرى.

وزعم "محلب" أن الأزمة المثارة حول أضرار الفحم على البيئة مُبالغ فيها، مستندا فى تبريره إلى أن حكومة الانقلاب الثانية اشترط وضع ضوابط واشتراطات لاستخدام الفحم كي لا يؤثر على البيئة.

وادعى "محلب"، أن الدول المتقدمة تستخدم الفحم بنسبة 50 & في مختلف الصناعات, متجاهلا اتجاه أغلب الدول إلى استخدام الطاقة النظيفة بدلا من الفحم لأضراره على البيئة.

Facebook Comments