رامي ربيع
قال محمد مجدي، المحلل السياسي، إن إقالة الفريق محمود حجازي من منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة، جاء بتعليمات من أمريكا وتوصية من الكيان الصهيوني.

وأضاف مجدي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن حجازي من المقربين للسيسي، فهو صهره وحرص على توليه منصب رئيس الأركان قبل دخوله مسرحية الانتخابات.

وأوضح مجدي أن حجازي شارك في مؤتمر الدول المناهضة للإرهاب، والذي حضرته دولة الاحتلال، مضيفا أن السيسي أقال حجازي ليثبت للكيان الصهيوني ولاءه، وأنه سيطيح بأي أحد مهما كان قربه منه لإرضاء دولة الاحتلال.

وكان عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، قد أصدر قرارًا بتعيين الفريق محمود حجازي مستشارًا للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات، وتعيين اللواء محمد فريد حجازي رئيسًا لأركان حرب القوات المسلحة بعد ترقيته لرتبة فريق.

Facebook Comments