كتب أحمدي البنهاوي:

 

أول الذين يلمسون كذب عبد الفتاح السيسي، ويدركون أنه من الباحثين عن "اللقطة"، حسب وصف الإعلامي محمد ناصر، هم أهالي طلاب "مدارس النيل الدولية"، بـ(أكتوبر والعبور وبورسعيد وقنا والمنيا)، ومثار استغرابهم من عدة أمور أن السيسي يتحدث عن تجربة مدارس النيل وزيادتها إلى 25 مدرسة على مستوى مصر، وكأنها من بنات أفكاره، في حين أن القرار الصادر بإنشائها دشن في 2004، وأنشأها فعليا أحمد نظيف، آخر رئيس وزراء في عهد المخلوع مبارك، كما أن منهاجها الفعلية بالتعاون مع كامبريدج هو منهج معتمد لدى أغلب المدارس الخليجية، ولم تعلن أحدها 

 

تحقيق الطفرة!

أما أكثر ما غاظهم هو الإشادة بمستواها التعليمي للمرة الثانية في أقل من شهرين، بعد إشادة حكومته بها في مارس الماضي، ومن ثم فوجئ الأهالي بمستوى مترد و"هرجلة" و"وسايط" و"خواطر" ولعل الخاطر الأكبر كان بمنح السيسي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة واللواء كامل الوزير مهمة إنشاء ال25 مدرسة المزمع إنشاؤها، على غرار منحه ترميم مدارس الحكومة العادية أيضا لنفس الهيئة.

 

جوز خميس

ولعل الاستغراب الأشد كان تصريح عمرو أديب، أحد أبرز الأذرع الإعلامية للانقلاب، من أن التعليم في مصر يشهد طفرة حقيقية وقوية، وبرعاية السيسي نفسه!.

 

وادعاء أديب أن السيسي أسس مدارس النيل وعددها 25 مدرسة، تتعاون مع "كامبريدج"، ووصفها بالاتفاقية "الجامدة" جدا. وأشاد "أديب" بمستوى المدارس رغم عددها الضئيل على مستوى الجمهورية، فضلا عن كونها من المدارس التي تأسست بعد ثورة يناير.

 

فضيحة البوابة

وقبل أشهر ليست بالكثيرة، نشرت بوابة عبدالرحيم علي المنحازة للإنقلاب والممولة إماراتيا، تقريرا عن مدارس النيل تحت عنوان "انفراد.. بلاغ للنائب العام ضد مدارس "النيل" التابعة لمجلس الوزراء.. أولياء الأمور: "الفساد المالي والإداري بها للركب".. والطلاب: الجامعات لا تعترف بشهادتها والتعليم العالي لم تدرجها في التنسيق".

 

ففي 10 أغسطس الماضي، سادت حالة من الاستياء بين أولياء أمور وطلاب مدارس النيل، التابعة لصندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء، حيث استغاث الطلاب بالمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، بسبب تدني مستوى مدارس النيل والتي تنقسم إلى 5 فروع وخاصة فرع السادس من أكتوبر، حسب "البوابة".

 

ولفتت الجريدة إلى أن أولياء أمور طلاب مدارس النيل تقدموا ببلاغ للنائب العام ضد إدارة مدارس النيل برقم 10494 لعام 2016، بالإضافة إلى تقديم دعوى بالنيابة الإدارية برقم 5234 لعام 2016 إداري ثاني أكتوبر، يطلبون من خلاله التحقيق في وقائع الفساد الخاصة بهذه المدارس التي أدت إلى إهدار المال العام، على الرغم من أنها تخضع لوزارة المالية ومراقبة الجهاز المركزي للمحاسبات، ورفض أولياء أمور الطلاب خلال شكواهم عدم إعادة امتحان اللغة العربية الذي ضاع أثناء شحنه للتنسيق قائلين: "مجهود أولادنا مش لعبة".

 

حتى أن محرر "البوابة نيوز" حاول التواصل مع الدكتورة سلافة الجويلي، مديرة وحدة شهادات مدارس النيل والمسئولة عنها، أكثر من مرة لمعرفة حقيقة الأمور وأخذ ردها على شكاوى أولياء الأمور إلا أنها تجاهلت الرد على الهاتف!.

 

هوى مصر

التقرير الثاني الذي يدين "الطفرة" المزعومة للسيسي، نشره الذراع خالد صلاح، من خلال قناة "النهار"، المنحازة للإنقلاب، ببرنامجه "على هوى مصر"، وكال أولياء الأمور الإتهامات للمدارس، ومستواها الذي تراجع عما كان في 2010، أو بالإشارة إلى أن إدارة إحدى المدارس أضاعت أمتحانات خاصة بطلاب شهادات، كما اتهموها بأنها طالها ما يطال أغلب المدارس الحكومية، من هجرة مدرسيها وفقدان الخبرات لتدني الرواتب مقارنة بالمدارس الخاصة، إضافة لنشر المدارس إعلانات طلب مدرسين، رغم علم الإدارة حاجتها للمعلمين الجدد قبل بداية العام الجاري (2016-2017)، فضلا عن إتهام بركن الشكاوى وعدم الرد عليها.   

 

عمرو أديب: الطفرة التعليمية

أولياء أمور يهاجمون مدارس النيل – تقرير لقناة النهار في أغسطس الماضي

 

 

Facebook Comments