CNN

كشف ماثيو هولنغورث، مدير شئون سوريا في برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أن المدنيين المحاصرين في حمص القديمة كانوا يقتاتون على الأعشاب، مؤكدا أنه لم ير في حياته حالات حرمان مماثلة لتلك التي شاهدها في المدينة التي ذكر أن من تبقى من سكانها يعيشون في الأنفاق والأقبية بحال مروعة.

وقال هولنغورث، في مقابلة مع شبكة CNN في اتصال هاتفي من مكان وجوده في حمص: "ما من أحد في حمص قادر على توفير الطعام لنفسه — أو لأولاده أو لعائلته سوى بتناول الأعشاب التي تنبت عادة على جوانب الطرق والأبنية، بالإضافة إلى القليل من الطعام الذي اقتصدوه في السابق."

وتابع هولنغورث بالقول: "السكان يعيشون في الأنفاق وفي أقبية الأبنية المهدمة والمراكز التجارية — .. هم بالكاد على قيد الحياة، لم يسبق لي في حياتي أن شاهدت هذا المستوى من الحرمان.

ونفى هولنغورث توقف دخول المساعدات إلى حمص الثلاثاء، مضيفا أن الأمر عبارة عن فترة استراحة للعاملين من أجل إعادة تنظيم صفوفهم والتخطيط ليوم عمل جديد، تابع بالقول: "تمكنا حتى الآن من إدخال مواد غذائية وأدوية تكفي 1500 شخص في حمص القديمة لمدة شهر،" وشدد على أن الأمم المتحدة تساعد الراغبين بمغادرة حمص على الخروج منها، خاصة وأنه ما من أحد في المدينة "يعيش حياة طبيعية.

وتحدث هولنغورث عن الساعات التي أمضاها في حمص القديمة، مؤكدا أنه لم يعد فيها أي مبنى غير متضرر، ولكنه أشار إلى أن عددا من المدنيين الذين تعرضوا للحصار طيلة ثلاث سنوات مازالوا يرفضون المغادرة قائلا: "هناك من يشعرون بالارتباط بالمنازل التي ورثوها عن أجدادهم ومحتوياتها ولا يرغبون بالمغادرة وهم بحاجة ماسة لمساعدتنا.

 

Facebook Comments