كتب أحمد على
تصدر محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، حكمها في القضية الهزلية أحداث "مسجد الفتح"، والمتهم فيها 494 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، بتهم "التجمهر بغرض ارتكاب جرائم القتل والتخريب والإتلاف".

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة جلسات إعادة محاكمة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين وعدد من قيادات جماعة الإخوان بينهم المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام والدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب 2012، والدكتور محمد البلتاجى، والدكتور عصام العريان، و8 آخرين فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ "أحداث مكتب الإرشاد". كانت محكمة النقض قد قضت بقبول الطعن المقدم من المعتقلين على الأحكام الصادرة ضدهم، والتى تراوحت بين الإعدام شنقاً والسجن المؤبد.

تستكمل المحكمة ذاتها، إعادة إجراءات محاكمة معتقلين اثنين من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، حكم عليهما غيابيا على خلفية اتهامهما وآخرين بالتخطيط لقلب نظام الحكم ومحاولة نشر الفوضى داخل مصر، خلال ذكرى ثورة 25 يناير عام 2016 بمنطقة دار السلام.

كما تستكمل محكمة جنايات القاهرة, برئاسة قاضى العسكر المستشار محمد شيرين فهمي نظر قضية أحداث عين شمس والمعروفة إعلاميا بأ"مقتل الصحفية ميادة أشرف" والتى تعود لتاريخ 28 مارس 2014وتضم 48 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

كما تواصل محكمة جنح الدقى، برئاسة المستشار أحمد عبدالجيد، جلسات محاكمة المحامى خالد علي، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، ووكيل مؤسسى حزب العيش والحرية، بتهمة ارتكاب فعل فاضح علانية.

وتواصل محكمة جنوب القاهرة بالتجمع الخامس جلسات قضية الاستيلاء على المال العام والإضرار العمدي بأموال شركة حديد الدخيلة والمتهم فيها رجل الأعمال أحمد عز و٦ آخرين من قيادات وزارة الصناعة، بتهمة الاستيلاء على المال العام والإضرار العمدي بأموال شركة حديد الدخيلة.

Facebook Comments