كشف الناشط السيناوي أحمد سالم عن ارتكاب طائرت جيش الانقلاب مجزرة جديدة ضد المدنيين في قرية أبو العراج جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء، مشيرا إلى مقتل ١٥ مدنيا خلال شهر واحد بنيران جيش الانقلاب.

وكتب سالم، عبر صفحته على فيسبوك: “مجزرة جديدة في صفوف المدنيين الأبرياء العزل في سيناء والحبل ع الجرار! من ساعة طيارة بدون طيار مصرية قصفت بيت المواطن جمعة عيد سالمان بقرية أبوالعراج جنوب مدينة الشيخ زويد؛ القصف أدى لمقتل بنتين آية ٢١ عاما ورانيا ٢٩ عاما، وإصابة 8 آخرين وأعداد الشهداء مرشحة للزيادة للأسف”.

وأضاف سالم: “تاني وتالت ورابع؛ مفيش حاجة اسمها قصف جوي بشكل عشوائي ومفيش حاجة اسمها طيران يغلط ٢٠ مرة في إحداثيات وصواريخ موجهة بتقنيات حديثة نسبة الخطأ فيها تقارب الصفر؛ القرية فيها ٢٠ أو ٣٠ بيتا وأنت عارفهم بالاسم!”.

وتابع سالم قائلا: “اللي بيحصل جرائم حرب وتهجير قسري للي فضل صامد من الأهالي؛ الناس اللي صمدت رغم أجواء الحرب والحصار الغذائي وقطع الماء والكهرباء المتعمد وإغلاق المدارس وقطع شبكات الاتصالات، وتم انتهاك آدميتهم وتجربة كل وسائل التطفيش السلمية عليهم كفئران تجارب وفشلت؛ مفيش وسيلة لتهجيرهم إلا بالقتل”.

Facebook Comments