نشرت الشبكة العربية لحقوق الإنسان قائمة بأسماء الصحفيين والعاملين بمجال الإعلام الذين تم اعتقالهم وما زالوا يقبعون بسجون الانقلاب، وبلغ عددهم 63 معتقلا، تم اعتقالهم في الفترة ما بين أواخر 2013 و2016.

شملت القائمة 28 صحفيا تم حبسهم احتياطيا على ذمة قضايا، بينما صدرت أحكام مؤبد بحق 11 منهم، وحكم إعدام بحق وليد عبد الرءوف شلبي، فيما تتضمن القائمة 10 أشخاص لا تتوافر أي معلومات عن ظروف اعتقالهم، بينما حصل وائل الحديني على حكم بالبراءة في القضية رقم 4676 لسنة 2015، وإخلاء سبيل، بينما لم يتم الإفراج عنه حتى اليوم.

وتعددت الاتهامات التي حُبس على خلفيتها الصحفيون، منها التظاهر بدون إخطار، والانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة، وترواحت الأحكام ما بين عامين إلى المؤبد.

ومن أبرز الصحفيين الذين وردت أسماؤهم بالقائمة "عمر عبد المقصود، محمود شوكان، أحمد ناجي، محمد صابر البطاوي صحفي بجريدة الأخبار، حسن القباني، هشام جعفر".

وأشارت الشبكة- في تقريرها اليوم- إلى التراجع الكبير في الحريات الصحفية في عهد عبد الفتاح السيسي، فاحتلت مصر المرتبة الثانية بعد الصين في قائمة الدول التي تقمع الحريات الصحفية.

وقد أصدرت محكمة جنح عابدين، الأسبوع الماضي، حكما بحبس نقيب الصحفيين واثنين من معاونيه سنتين؛ على خلفية اتهامهم بإيواء هاربين، ويعد هذا الحكم بحق النقيب سابقة لم تحدث في تاريخ الصحافة المصرية.

Facebook Comments