كتب- أحمد علي:

 

منعت سلطات الانقلاب الدكتور أحمد نجل الرئيس محمد مرسي وشقيقه عبدالله وزجة شقيقه أسامة من حضور جلسة محاكمته اليوم بمعهد أمناء الشرطة في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بهزلية مذبحة فض رابعة العدوية؛ استمرارًا لجرائمها بحق أسرة الرئيس مرسي. 

 

وقال نجل الرئيس عبر صفحته على فيس بوك اليوم: "حسبنا الله و نعم الوكيل … نعم المولي و نعم النصير , تم منعي و أخي و زوجة أسامة و ولده من حضور جلسة محاكمته اليوم بمعهد أمناء الشرطة … شهرين علي التوالي و لم نراه أو نطمئن على حاله!!.

 

واختتم بالتأكيد على الصمود والصبر على هذه الجرائم قائلاً "صامدون صابرون.. الله حسيبنا هو نصير المظلومين وكفانا به ناصرًا". 

كاتت محكمة جنايات القاهرة، قد أجلت  الجلسة الثالثة والعشرين بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ"مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية"، والتي يحاكم فيها 739 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم التجمهر في اعتصام رابعة العدوية، للاعتراض ورفض الانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد في 3 يوليو 2013، إلى جلسة 30 مايو المقبل.

 

Facebook Comments