كتب– عبدالله سلامة
كشف أحمد أبوالعلا ماضي، محامي عصام سلطان المعتقل في سجون الانقلاب، عن تعرضه لضغوط شديدة من أجل كتابة بيان تأييدٍ لقائد الانقلاب السيسي، مقابل النجاة بنفسه من مقبرة العقرب.

وقال "ماضي"، في تصريحات صحفية: إنه تمكّن من زيارة موكله أثناء جلسة محاكمته في هزلية "فض رابعة"، اليوم، ووجده في حالة إعياء شديد بدا عليه واضحا، مشيرا إلى أنهم وجدوا كافة المعتقلين داخل القفص في حالة إعياء شديد؛ نتيجة منعهم من "الأكل والشرب" داخل محبسهم بسجن العقرب.

ونقل ماضي عن سلطان أن الوضع في سجن العقرب سيئ جدا، حيث يُمنع عنهم الطعام والشراب والتريض، وأنه يبقى في زنزانته الانفرادية 24 ساعة يوميا، مع استمرار منع الزيارات ودخول الأدوية، مشيرا إلى أن د.أسامة ياسين، وزير الشباب في حكومة هشام قنديل، شكا من عدم تناول أي طعام أو شراب، منذ يوم 2 مايو حتى الآن، وأن د.عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، طالب المحكمة الانقلابية بالتحقيق في وقائع "تعذيبهم" داخل العقرب.

وأضاف أبوالعلا أن القوة الشرطية التي شنت حملة شرسة ضد المعتقلين في الزنازين أطلقت عليهم الكلاب البوليسية، مشيرا إلى تقديم "عصام سلطان" خطابا بخط يده للمحكمة، في جلسة اليوم، يروي فيه ما يتعرض له في سجن العقرب من انتهاكات، مشيرا إلى أنه "بعد اقتحام الزنازين عليهم، مطلع الشهر الجاري، وتجريدهم من كل شيء، طلب مني السيد اللواء الكبير أنني إذا رغبت في النجاة بنفسي، فلابد أن أصدر بيانا أو تصريحا بتأييد الجنرال قائد الانقلاب العسكري"، فيما أكد أبوالعلا أن عصام سلطان رفض الاعتراف بنظام السيسي.
 

Facebook Comments