كتب حسن الإسكندراني:

تستعرض بوابة "الحرية والعدالة" في نشرتها اليوم الاثنين، أبرز الأحداث والأخبار الخاصة ببرامج "التوك شو" على القنوات المؤيدة للانقلاب العسكري، على الأصعدة السياسية والاقتصادية، التي أحدثت تفاعلًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الساعات الماضية.

نبدأ جولتنا مع قناة "دريم" حيث هاجم وائل الإبراشي، أحد أذرع الانقلاب الإعلامية، حكومة الانقلاب بسبب انتحار مواطن يدعى "ناجي" من محافظة البحيرة بسبب غلاء الأسعار وعجز راتبه على سداد احتياجاته هو وأسرته.

وأكد الإبراشي خلال برنامج "العاشرة مساء" أن شهر يوليو سيكون جحيما على حياتنا المعيشية والاقتصادية بسبب ارتفاع فواتير المياه والكهرباء.

وقال الإبراشي: "انتحر ناجي والحكومة رافعة راسها المفروض تنكسها حدادا على ناجي، في يوليو لسه كام واحد هينتحر وممكن أن تختنق به الدنيا".

وما زلنا مع "دريم" حيث عرض البرنامج كلمة القمص مكاري يونان التي ادعى فيها أن "مصر دولة مسيحية في الأساس.. وأن المصريين أصلهم قبطي وأن الإسلام جاء بحد السيف والرمح وضغط على المسيحيين، وأنه يجب على الأقباط أن يعلموا أن هذا وطنهم للأبد".

وفى محاولة للموازنة، طالب أيمن عطية، محام قبطي، بضرورة محاسبة القس مكاري يونان كاهن الكنيسة المرقسية بسبب تلك التصريحات.

وأضاف عطية -خلال لقائه بالبرنامج نفسه-: "لا يجب أن نحاسب المسئولين في مصر "بجبر الخواطر" فكما تم محاسبة سالم عبدالجليل وكيل وزارة الأوقاف الأسبق يجب محاسبة القس مكاري".. لافتا إلى أن هذه التصريحات "ليس وقتها".

وننتقل إلى قناة "العاصمة"، حيث هاجم صاحبها الذراع الإعلامي سعيد حساسين، القرار الذي اتخذه المهندس طارق عامر محافظ البنك المركزي، بشأن رفع أسعار الفائدة على الإيداع والاقتراض بمقدار 200 نقطة.

وقال "حساسين" من خلال برنامج "انفراد": "لما تيجي سيرة طارق عامر لازم تضربله التحية عشان هو صاحب قرار التعويم، وقال الدولار هيبقي بـ 4 جنيه، باشا وضيعنا".

 

ونختتم الجولة من قناة "إل تي سي" حيث أبرز محمد الغيطي، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب،  خلال تقديمه برنامج "صح النوم" إذلال مواطنى الشرقية بعد تجمهر مزارعي منشأة أبوعمر بالشرقية للمطالبة بفتح شون القمح. حيث احتج المزارعون أمام مبنى مجلس المدينة على غلق الشون وعدم استلام القمح من الفلاحين.

وشن مقدم البرنامج هجوما على محافظ الشرقية بحكومة الانقلاب بسبب كارثة قلة شون القمح: قائلا: "داحنا ما بنصدق نلاقيه وانت تذلهم".

Facebook Comments