تصدر هشتاج "#اسال_السيسي" قائمة الهاشتاجات علي موقع تويتر، بالتزامن مع عقد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي مؤتمرا للشباب المؤيدين له، غدا السبت، وانقلب الهشتاج علي عصابة العسكر، وأكد المغردون ضرورة إجابة السيسي عن أسئلة محمد علي الذي فضح فساده وفساد عائلتة وعصابة العسكر.

وكتبت سالمة: "ياريت تجاوب علي اسئلة محمد علي" ، فيما كتبت سكاي بيرد: "انا عايز اسال السيسي ليه حطيتو عداد كهرباء كارت في المساجد ومحطيتوش في دور وفنادق الجيش هو احنا مش فقره اوي".

وكتب سامي كمال الدين: "لو لم يتحدث السيسي في مؤتمر الشباب عن محمد علي أو يخرج أحد جنرالاته ويتحدث فلا قيمة لما سيقوله السيسي ولا في المؤتمر.. ولن يصدق أحد كلامه كالعادة.. السيسي ونظامه بعد محمد علي غيره قبل محمد علي".

وكتب حسن: "مين مسئول على فقرنا غيرك؟ ليه الجيش توغل وتوحش داخل جميع مفاصل ومؤسسات الدوله؟ ليه احنا جيش طالعه دوله مش دوله ليها جيش؟ جاوب على محمد علي"

وكتب مازن عمر: "اوعى تجيب سيرة محمد على"، فيما كتبت عنان سيف :"ليه فرطت فى الارض والعرض وكرامة الوطن؟ انقلبت ليه على رئيس شرعى منتخب؟؟ اعتقلت خيرة شباب الوطن ليه؟؟لحد امتى هتيجى عل الغلبان؟؟"، وكتب صبري أبو السعود:"من خلف مرتضى منصور ولماذا لا ترفع الحصانه عنه بالرغم من بذاءاته المستمرة".

وكتبت سمية الجنايني: "بمناسبة مؤتمر الشباب الثامن الي ملوش اي تلاتين لازمة ؛لأن الشباب اما في السجون او مهاجر او بينتحر..ويطلعوا يقولوا أنه مؤتمر  للتواصل والتفاعل المباشر مع السيسي.. أليس من الأولى الإجابة على أسئلة الشاب #محمد_علي والتي تمثل شريحة كبيرة من شباب مصر ؟!!"

وكتبت سلوى جمال: "جاوب ع اسئلة محمد على وبلاش الندوات التثقيفية لحروب الجيل الرابع .. الاكاذيب والاشاعات تواجه بالحقائق والادلة والبراهين ع الارض وليس بالحلفان والابتسامات والوعود الكاذبة .. لمن تبنى مشاريعك ومن تخدم؟!".

وكتب محمد بركات: "يا ريت تجاوب علي أسئلة محمد علي و بطل لف و دوران"، وكتب عمر :"انت راضى عن حالة البلد؟ طيب راضي عن المستوى الاقتصادى للشعب؟ طيب تعرف ان احنا كرهنا البلد ؟"

وكتب أحمد الشاذلي:"اين العلاوات الخمسة لأصحاب المعاشات اللي حضرتك أمرت بسحب الاستشكال  ولم تنفذ حتي الان"، فيما كتب يوسف :"بعد النجاحات المبهرة والتي شعر بها كل المصريين والعالم والكائنات الفضائية كيف تري تحدي مواجهة الجيل الرابع في اطار تثبيت الدولة والحفاظ علي الامن القومي وبطاقات التموين".

وكتب أحمد القاضي:"أين تعيين الماجستيير"، وكتب أبو حمزه :"أينَ الرّغيفُ واللّبَـنْ ؟ وأينَ تأمينُ السّكَـنْ ؟ وأينَ توفيـرُ المِهَـنْ ؟ وأينَ مَـنْ يوفِّـر الدّواءَ للفقيرِ دونمَا ثمَنْ ؟ مَعْـذِرَةً وَأيـنَ صاحـبي حَسَـنْ ؟!"

Facebook Comments