أوقف الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" موكبه فوق جسر البوسفور بإسطنبول، لينادي على مواطن كان يحاول الانتحار.

 

وبحسب "ترك برس" كان الرئيس التركي متوجهًا بعد أدائه لصلاة الجمعة في مسجد "علي" في منطقة "أوسكودار" الأسيوية، إلى القصر الرئاسي في منطقة "بيشكتاش".

 

وبعد إيقاف أردوغان موكبه نزل مرافقوه، وطالبوا الرجل بالقدوم إلى "أردوغان"، فاستجاب الرجل وتحدث معه، ليتمكن أردوغان بعد الاستماع إلى مشكلة المواطن من إقناعه بالعزوف عن قرار الانتحار.

Facebook Comments