تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عددا من الأعمال الفنية، التي تناقش قضايا الرأي العام في مصر والعالم العربي. في التقرير التالي نرصد أبرز تلك الإبداعات التي تداولها رواد وسائل التواصل الاجتماعي:

أسد الريف

نشر الفنان المصري تامر جمال، الشهير بـ"عطوة كنانة" حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي "النفسية في أسبوع" على موقع "يوتيوب" بعنوان "أسد الريف".

واستعرض جمال خلال الحلقة قصة المجاهد المغربي محمد عبد الكريم الخطابي، الذي قاد الثورة ضد الاستعمار الإسباني والفرنسي، وأوقع بالإسبان هزيمة ساحقة في معركة أنوال يوم 22 يوليو عام 1921.

وقال إن "الخطابي" هو أستاذ العالم وملهم جيفارا والأب الروحي للثوار ومبتكر حرب العصابات، مضيفا أنه بعد أن قسم الاحتلال الأوروبي تورتة الوطن العربي كان المغرب يمثل مشكلة لأنه يشرف على مضيق جبل طارق وبعد مناقشات اتفقت فرنسا وأسبانيا على اقتسام المغرب.

وأضاف "جمال" أنه في 1911 اجتاحت فرنسا المغرب بحجة حماية السلطان من حركات التمرد وحسب الاتفاق السري منحت فرنسا أسبانيا الشريط الساحلي للمغرب بما فيهم سابتة ومليلة وأصبحت المغب تحت الاحتلال الفرنسو إسباني.

وأوضح أن أسد الريف كان ينتهج خط الإصلاح السلمي التعايشي مع الاحتلال، وعينه الاحتلال الإسباني قاضي القضاة وعمل في جريدة أسبانية ومع الحرب العالمية الأولى بدأ الأسد يغير موقفه وعبر في كتاباته في الجريدة الإسبانية عن رفضه تقسيم المغرب واحتلالها فتم اعتقاله وحبسه عدة أشهر. 

ومنذ 1919 بدأ أسد الريف يدعو أبطال القبائل وأبطال المغرب لمقاومة المحتل ولم يستجب له في البداية إلا عدد قليل واستمر يدعو أبطال المغرب لمدة 3 سنوات، حتى عام 1921، وفي 20 يوليو 1920 أطلق أبطال المقاومة مع الخطابي أول رصاصة على قسم شرطة للاحتلال الإسباني واستولوا على السلاح والذخيرة.

وفي يوليو 1921 اندلعت معركة "أنوال" بين المقاومة والجيش الإسباني واستمرت 3 أيام ولقي الجيش الأسباني هزيمة كبيرة، وحصل أبطال المقاومة على أكثر من 20 مدفعا وأكثر من 20 ألف بندقية وعدد كبير من الذخائر والقنابل وتم أسر 700 جندي إسباني وفقد الأسبان أكثر من 15 ألف ما بين قتيل وجريح بينهم قائد الحملة الإسبانية مانويل سلفستر.

وفي 1922 بدأت معركة ثانية بين المقاومة وجيش الاحتلال الإسباني على طول الساحل الشمالي وبعد تعرض الجيش الأسباني لهزائم متتالية طلب قائد الجيش هدنة، وأعلن الخطابي عن جمهورية الريف دولة مستقلة وبدأ في إنشاء دولة حديثة، لكن سرعان ما اتحد الفرنسيون والإسبان ضد المقاومة وشنا حربا بالطيران والأسلحة الكيماوية ضد دولة الريف انتهت في 1926 باستسلام الخطابي وتخليه عن فكرة استقلال الريف ونادي بتحرير كل المغرب من الاحتلال فتم نفيه هو وعائلته وعددا من أتباع إلى جزيرة "لارينون" في المحيط الهندي وظل هناك 20 سنة.

وفي عام 1947 قررت فرنسا نقله إلى باريس وخلال مرور السفينة من قناة السويس طلب الخطابي اللجوء السياسي من مصر واستجاب الملك فاروق، واستأنف الخطابي المقاومة من القاهرة وكان بمثابة الملم والأب الروحي لكل الحركات التحررية في شمال أفريقيا والعالم.

 

 

وفاة "موافي"

نشر الفنان الساخر عبدالله الشريف حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي على موقع "يوتيوب" بعنوان "موافي". وتطرق الشريف خلال الحلقة إلى قصة حياة محمد صفوت الشريف وزير الإعلام في عهد المخلوع مبارك والتحاقه بجهاز المخابرات العامة الذي أنشأه عبدالناصر للسيطرة على البلاد بقيادة صلاح نصر والذي أنشأ وحدة داخل الجاز تسمى وحدة التحكم لتجنيد العملاء من الشعب لصالح المخابرات.

وقال "الشريف" إن الوحدة كان هدفها استدراج العملاء رجال وسيدات للوقوع في الفاحشة ثم يتم تصويرهم وابتزازهم لتنفيذ التعليمات، مضيفا أنه تم تعيين صفوت الشريف رئيسا لهذه الوحدة واختار اسما حركيا وهو موافي، ونجح على مدار 10 سنوات في تجنيد عشرات الفنانات مثل اعتماد خورشيد ومريم فخر الدين وسعاد حسني ونجاة الصغيرة وشريفة ماهر وبرلنتي عبدالحميد وشريفة فاضل ونادية لطفي وزبيدة ثروت بالإضافة إلى عدد من الراقصات.

واستعرض عددا من الجرائم لتي ارتكبها صفوت الشريف والمناصب التي تقلدها بفضل خدماته القذرة للنظام العسكري.

 

الحديد والصلب "اوعى القطر"!

بث الفنان الساخر محمد باكوس حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي "مع باكوس" على موقع يوتيوب بعنوان "اوعى القطر".

وتطرق باكوس خلال حلقته إلى مشروع القطار الكهربائي السريع الذي يعتزم نظام السيسي تنفيذه بتكلفة 360 مليار جنيه من الدولارات، بالإضافة إلى بيع مصنع الحديد والصلب في حلوان، وكذلك الانفاق على إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن ما يجمع هذه الموضوعات جميعها هو نقص الشفافية من جانب نظام الانقلاب. 

 

 

Facebook Comments