في ظل الأجواء التي تعيشها مصر في زمن الانقلاب بقيادة عبدالفتاح السيسي ارتفعت أسعار الأضاحي بصورة غير مسبوقة مع اقتراب عيد الأضحي المبارك ما دفع الكثير من المصريين إلى العزوف عن شراء الأضحية ، ما يتسبب في حرمان الغلابة والفقراء من الحصول على لحمة العيد .

كان اتحاد الغرف التجارية قد اعترف بارتفاع أسعار الأضاحي الحية هذا العام ، مؤكدا أن الأسعار ارتفعت لدى المربين بأكثر من 30% هذا الموسم مقارنة بالعام الماضي.  

وقال إن "سعر كيلو اللحم الضأن الحي سجل 83 جنيها، ويتم بيع الخروف المناسب للذبح والتضحية به بسعر من 4000 لـ 5000 جنيه". 

وجاءت أسعار الأضاحي وفق الغرف التجارية كالتالي :

سعر الكيلو من الضاني 83 جنيها، ليتراوح سعر الأضحية منه من 4000 حتى 7000 جنيه.

سعر الكيلو من العجول وصل إلى 72 جنيها، ليتراوح سعرها من 24 ألفا وحتى 25 ألف جنيه.

أسعار الأضحية الضأن يتراوح من 2800 جنيه إلى 3300 جنيه.

أسعار الأغنام يتراوح من 3600 جنيها حتى 5400 جنيه.

أسعار الماعز يتراوح من 3500 جنيه وحتى 4500 جنيه.

أسعار الأبقار نحو 25 ألف جنيه.

سعر الخروف المناسب للذبح والتضحية يتراوح بين 4000 و 5000 جنيه.

 

عزوف المواطنين

 

وحسب المتابعين لسوق الأضاحي، فإن سعر الأضحية البقري ذكور تتراوح بين 30 ألف جنيه حتى 40 ألف جنيه، سعر الأضحية البقري إناث وعازب تتراوح بين 17 ألف جنيه حتى 25 ألف جنيه.

وسعر الجدي يتراوح من 3 آلاف جنيه حتى 4 آلاف جنيه، وسعر الخروف من 4 آلاف جنيه حتى 7 آلاف جنيه، وسعر العجل الحي المستورد يتراوح بين 18 ألف جنيه و 30 ألف جنيه وسعر العجل البلدي يتراوح بين 30 ألف جنيه حتى 45 ألف جنيه.

وقال التجار، إن "الموسم انتهى قبل أن يبدأ بسبب ارتفاع الأسعار المبالغ فيه هذا العام، مؤكدين عزوف المواطنين عن شراء الأضاحي واكتفائهم بالتصوير بجانبها فقط.

وأشاروا إلى أن ارتفاع أسعار الأضاحي يرجع إلى ارتفاع أسعار الأعلاف، وزيادة الطلب على الأضاحي كلما اقترب العيد، بجانب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية التي أربكت عمليات الاستيراد ورفعت خامات الأعلاف، وكثرة الحلقات الوسيطة في بيع الأضاحي وزيادة تكلفة النقل. 

 

سوق العامرية

 

حول ارتفاع أسعار الأضاحي قال أحمد عبدالرشيد مواطن إنه "جاء إلى سوق العامرية بالإسكندرية لشراء عجل الأضحية، وفوجئ بأن الأسعار مرتفعة جدا، إذ اشترى عجلا بـ30 ألف جنيه، ويحتاج إلى حوالي 3000 جنيه عليقة قبل ذبحه، ما يعني وصول سعر العجل في العيد لما يقرب من 35 ألف جنيه.

وأكد معتصم محمد، تاجر أن الحركة ماشية بالعافية في السوق، والإقبال على شراء العجول ضعيف، ويتراوح سعر كيلو اللحم البقري القائم من 72 إلى 75 جنيها، بينما يصل سعر الضأن الفلاحي إلى 84 جنيها للكيلو، والبرقي يصل إلى 76 جنيها، وهذه الأسعار مرتفعة جدا نتيجة ارتفاع سعر الأعلاف .

 

للتصوير فقط 

 

وأكدت زينب عبد الفتاح، ربة منزل، أن الأسعار مرتفعة جدا هذا العام، مشيرة إلى أنها لن تشتري أضحية، وستكتفي بشراء اللحوم

وقال الحاج محسن، موظف على المعاش، الأول كنا بنشتري بالأضحيتين، ودلوقتي اللي كان بيجيب جاموسة بقى بيجيب خروف وصغير كمان، والناس هتنسى شكل اللحمة قريبا.

وأضاف الحاج محسن، أنه متواجد في السوق لكي يلتقط الصور لأحفاده مع المواشي، مؤكدا أنه لم يسأل على ثمن المواشي حتى الآن ولكنه متخيل إلى أي حد ارتفعت الأسعار بشكل جنوني .

 

الأعلاف

 

وقال أحمد مندي، إن "هذا العام يشهد ارتفاعا كبيرا في أسعار اللحوم الحمراء والضأن، بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف التي أصبحت حملا كبيرا على المربي والمزارع، موضحا أنه قد تكون هناك زيادة في الطلب على الأضاحي كلما اقترب العيد".

وأضاف إبراهيم علي، جزار، أنه ذهب إلى السوق لشراء عدد من الأضاحي لأقاربه فشاهد إقبال المواطنين على الشراء، وهو ما أدى أيضا إلى ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء المذبوحة.

 

ثمن الأضحية

 

وتابعت "أم محمد" كنت أذهب للسوق كل عام لشراء الأضحية أنا وشقيقتي مناصفة، وكان يتراوح سعرها ما بين 13 إلى 14 ألف جنيه، لكن هذا العام وصل نفس حجم الأضحية لـ35 ألف جنيه.

وأضافت أنه بسبب ارتفاع الأسعار شاركت أحد المعارف معها لاستكمال ثمن الأضحية، لأنها عادة وتقرب إلى الله، متابعة "مقدرش ييجي العيد ومندبحش دي الحاجة اللي بتقربني من ربنا".

 

فجوة كبيرة

 

من جانبه أكد الحاج حسين عبدالرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، أن أسعار اللحوم الحية للأضاحي ارتفعت بسبب إقبال التجار، والمواطنين على الشراء من المربين أو التجار مبكرا لقرب حلول عيد الأضحى المبارك، موضحا أن ارتفاع الأسعار يزيد كلما اقتربنا من العيد.

وأضاف «أبو صدام» في تصريحات صحفية أن أغلب المواطنين يفضلون شراء الأضحية قبل عيد الأضحى بأيام قليلة، خاصة أهل المدن والذين لا تتوفر لديهم حظائر حيوانات ويفضل البعض تأخير شراء الأضحية لتوفير ثمن العلف، كما ينتظر معظم المربين طرح ما لديهم من الأضاحي في آخر سوق للمواشي قريب منهم، لزيادة الربح والبيع بأعلى سعر.

وأشار إلى ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء الحية والمذبوحة ، مؤكدا أن هناك فجوة كبيرة تصل إلى 45% تساهم في ارتفاع أسعار اللحوم الحية والمذبوحة في عيد الأضحى، والذي يعتبر الموسم الأهم بالنسبة لمربي المواشي.

وقال «أبو صدام» إن "أسعار الأضاحي ارتفعت خلال الأيام الحالية عما كانت عليه منذ شهر مضى، لافتا إلى أن الارتفاعات تختلف حسب نوع الأضحية ومكان بيعها".

وأوضح أن أغلب المواطنين من أهل المدن يفضلون شراء الأضحية قبل عيد الأضحى بأيام قليلة توفيراً لثمن العلف المرتفع، كما يطرح معظم المربين ناتج مزارعهم في آخر سوق للمواشي قبيل عيد الأضحى مباشرة، على أن يكون قريبا منهم لزيادة الربح والبيع بأعلى سعر.

Facebook Comments