#كمائن_الدولار.. موسم مافيا الأموال العامة وخطط جمهورية الموز “الجديدة”

- ‎فيسوشيال

 يبدو أن الانقلاب لن يستغني عن الحلول الأمنية ولن يتخلى زعيمه عن مخالفة القوانين والأعراف بتشديد القبضة الأمنية، ليس فقط على تجار الدولار بل على كل أصحاب الودائع في البنوك بتنمية حس المخبرين لدى موظفي البنوك وتجار السوق السوداء أنفسهم ضمن ما أسماه الناشطون #كمائن_الدولار والتي لا تعني بالطبع الوصول لطائرات تهريب الدولار التي أطلقتها من قبل إلى زامبيا.


وبفضل هذه المافيا وخلال 24 ساعة، أعلنت داخلية السيسي ضبط 46 قضية اتجار بالعملات الأجنبية خارج نطاق السوق المصرفي، بمبالغ تقدر بنحو 20 مليون جنيه.


حادث القبض على المواطنين أمام أبواب البنوك لم يعد جديدا في مصر، حيث يُبلّغ رئيس البنك عن أصحاب الحسابات البنكية ليصادرها ضابط الأموال العامة ليدعو قطاعا من رواد التواصل إلى مقاطعة البنوك التي لا تحافظ على عملائها.

 

الفنان عمرو واكد كتب هذه التغريدة عبر @amrwaked، “سمعت أنهم في مصر بقوا بيمسكوا الناس اللي بتسحب دولاراتها من البنوك، لما كتبت في الصيف اللي فات كنت فاكر أنهم هيمتنعوا عن دفع الدولارات لأصحابها، إنما يديله الدولارات بتاعته وبعدها يقبض عليه ويصادر الدولارات دي عاهة لم أتخيلها الصراحة”.

 

واستعرضت نور هانم @Humanityyvoice، نموذجا متداولا على التواصل لهذه الكمائن وسلسلة المخبرين بحالة طالب في الجامعة الأمريكية اتمسك في كمين #الدولار ب $300، وتساءلت هل حيازة الدولار جريمة في دولة محاكم التفتيش؟”.

 

https://twitter.com/Humanityyvoice/status/1760744852176949289

 

مافيا ضباط الأموال العام

المستشار وليد شرابي أشار إلى أن “أكمنة القبض على حائزي الدولار لاعلاقة لها بتجار العملة الأجنبية في السوق السوداء، فهؤلاء الكبار، الضباط أو يعملون تحت يد العسكر، لذلك لايتم القبض أو حتى التضييق عليهم، أما المواطنون العاديون الذين يحوزون العملة الأجنبية بصورة طبيعية فهؤلاء هم محل الاستهداف لسلب أموالهم وإفقارهم “.

https://twitter.com/waleedsharaby/status/1760709750126260621

وأضاف @waleedsharaby أن “مافيا القضايا اللي بتتعتمل ضد أي واحد معاه عملة أجنبية، بالرغم من أنها مش جريمة، فالقضية بتعمل بـ ٥٠ % بس من المبلغ المضبوط، والباقي بيأخده سيادة المقدم والعقيد وأنت طالع لحد رئيس العصابة، المشكلة أن صاحب المال بعد البراءة مش بيستلم إلا نص فلوسه بالجنيه المصري وبالسعر الرسمي”.

 

https://twitter.com/waleedsharaby/status/1760659843398991912

الكاتب الصحفي محمد طلبة رضوان @Tolba_Radwan قال ” كمائن أمام البنوك، كمائن على طريق المطار، كمائن للإيقاع بأي دولار محتمل، لن يفلت أحد بدولاراته وفلوسه وتعب العمر وتحويشة الغربة، الدولة صاحية.


وأضاف: “زمان، كان موظف البنك يحذرنا من احتمال وجود حرامية على باب البنك، الآن تحول الاحتمال إلى إجراء أمني، والحرامية ضباط مباحث، والسرقة مهمة إنقاذ وطني، أما المواطن فهو مجرم يستحق العقاب، ليس لأن معه دولارات، ولكن لأنه مصري، مجرد الوجود في مصر جريمة يعاقب عليها القانون”.


واعتبر أنه “لا توصيف لذلك في التجارب السابقة لجمهوريات الموز أو الرعب أو حتى اللالاند، فخامة “…..” عبد الفتاح السيسي يصنع تاريخا جديدا”.

https://twitter.com/Tolba_Radwan/status/1760623227615736235

 

مجموعة تكنوقراط مصر وعبر @egy_technocrats قالت: “ما يحدث في مصر سيسرع من وقوع الكارثة وليس منعها، العاملين بالخارج لن يحوّلوا سنتا واحدا على حساباتهم، ستتوقف تماما السياحة التي هي بالأساس في حالة موت سريري”.

 

وبموجب كمائن الدولار أضافت أنه “لن يقترب من مصر أي مستثمر حقيقي وسيتوقف الاستثمار على المستثمرين الإستراتيجيين الذين يشترون مصر باسم الاستثمار، والذي تذهب أمواله مباشرة لجيوب النظام وجزء منها يذهب لسداد ديون النظام، وبالتالي لن يحدث أي انتعاش لحال المواطن الذي يزداد فقرا كل ساعة، والنتبجة الحتمية الانفجار”.

 

https://twitter.com/egy_technocrats/status/1760640401512272032