بعد يوم من إعلان البيت الأبيض أن جو بايدن سيزور السعودية، أُزيح الستار عن لافتة في شارع أمام السفارة السعودية في واشنطن، يحمل اسم الصحفي المقتول غدرا جمال  خاشقجي بحسب ما أفادت "سي إن إن".

وأزاحت منظمة الديمقراطية للعالم العربي الآن " DAWN" وهي منظمة أسسها خاشقجي، وجماعات أخرى لحقوق الإنسان، الستار عن اللافتة أمام حشد من الناس، وكان مجلس العاصمة قد صوت على إعادة تسمية الشارع في ديسمبر 2021.

وقال عبد الله العودة، مدير الخليج في DAWN، للحشد إن "موقع لافتة الشارع سيكون بمثابة تذكير للمارة وأفراد العائلة المالكة السعودية والأمريكيين وجميع البشر من ذوي الضمائر الحية بأن إرث جمال خاشقجي سيبقى حيا".

وقال العودة "رسالتنا اليوم هي أننا لن نمضي قدما، إرث جمال سيبقى حيا، بغض النظر عن جهود التطبيع".

أصدرت إدارة بايدن تقريرا استخباراتيا في عام 2021 اتهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مباشرة بالموافقة على عملية القبض على الصحفي السعودي  وقتله.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الأسبوع الماضي أن مسؤولين أمريكيين نقلوا إلى السعودية أن الولايات المتحدة مستعدة للمضي قدما في إعادة ضبط العلاقة، والمضي قدما بشكل فعال في مقتل خاشقجي من أجل إصلاح العلاقات، وفقا لمسؤولين أمريكيين كبار.

وقال المسؤولون إن "بايدن، الذي يواجه ضغوطا لاتخاذ إجراءات صارمة ضد روسيا وخفض أسعار الغاز وسط ارتفاع التضخم، وضع جانبا غضبه الأخلاقي لمتابعة علاقات أكثر دفئا مع المملكة، وذكروا أيضا أن بايدن يخطط لإثارة مقتل خاشقجي مباشرة مع ولي عهد عندما يجتمعان في أقرب وقت ممكن الشهر المقبل".

وانتقدت المديرة التنفيذية ل DAWN سارة ليا ويتسن إدارة بايدن بسبب "استسلامها الوقح ، لتنازلاتها الجبانة".

وقالت سارة ليا ويتسن "سنحاسب إدارة بايدن على خيانتها الغادرة للوعود التي قطعتها للشعب الأمريكي، والوعود التي أراد الشعب الأمريكي سماعها، وهي إنهاء الدعم للديكتاتورية الوحشية للمملكة العربية السعودية".

أشادت إليانور هولمز نورتون ، وهي ديمقراطية وعضو مجلس النواب الأمريكي غير المصوت في مقاطعة كولومبيا ، يوم الأربعاء بقرار مجلس العاصمة بإعادة تسمية الشارع، ولم تشر إلى رحلة بايدن المتوقعة، وبدلا من ذلك أشادت بعمل خاشقجي "الشجاع والرائد".

وأكد منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي جون كيربي لمراسل شبكة "سي إن إن" كايتلان كولينز يوم الأربعاء بعد الكشف عن أن رحلة بايدن إلى الشرق الأوسط في يوليو ستدور حول مجموعة من القضايا ذات جدول أعمال كبير، ودافع عن رؤية الرئيس ولي العهد.

"إنها مكافحة الإرهاب ، إنها تغير المناخ ، بالتأكيد إنها إنتاج النفط ، من الواضح أنها ستكون على جدول الأعمال، وبند كبير على جدول الأعمال هو الحرب في اليمن"، هذا ماقاله كيربي خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض.

وردا على سؤال من كولينز حول سبب لقاء الرئيس ولي عهد في حين أنه لن يتحدث معه حتى عبر الهاتف حول دوره في الموافقة على اغتيال خاشقجي، أشار كيربي إلى أن الأمير بصفته وزيرا للدفاع في المملكة العربية السعودية هو جزء من فريق القيادة الأكبر للملك.

  بالإضافة إلى اجتماع مجلس التعاون الخليجي، ستكون هناك سلسلة من المناقشات الثنائية حيث توجد على هامش جميع مجالس التعاون والقمم، وسيعقد اجتماعا ثنائيا مع الملك سلمان وفريق قيادة الملك سلمان، ولي عهد في فريق القيادة هذا، لذلك يمكنك أن تتوقع أنه سيرى ولي العهد أثناء وجوده هناك".

وقتل خاشقجي، وهو مقيم في الولايات المتحدة وكاتب عمود لصحيفة واشنطن بوست، وقطعت أوصاله في القنصلية السعودية في إسطنبول في أكتوبر 2018، وتعتقد أجهزة الاستخبارات الأمريكية أن القتل كان بأمر من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وهو ينكر ذلك.

وكان بايدن قد وصف الرياض بأنها "منبوذة" بسبب جريمة القتل وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان، ولكن مع متوسط سعر الغاز في الولايات المتحدة الآن فوق 5 دولارات بقليل، وبالنظر إلى الأولويات الجيوسياسية الأخرى، فإنه يسعى الآن إلى إعادة العلاقات.

يوم الأربعاء، تم الكشف عن لافتة شارع واشنطن الجديدة بعد الساعة 1:14 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وهو الوقت الذي دخل فيه خاشقجي القنصلية السعودية.

وقُرأ بيان باسم خطيبته خديجة جنكيز، ودعت بايدن إلى الرد على نفاقه والمطالبة بإجابات بشأن مكان وجود جثة خطيبها.

وقال البيان "اليوم، في هذه المناسبة السعيدة ولكن المهيبة للغاية، لدي رسالتان، الأولى هي إلى جمال عزيزي جمال، الأفكار والقيم التي فقدت حياتك في الدفاع عنها تم الاحتفال بها في جميع أنحاء العالم وتستمر في الانتشار في المنطقة والعالم".

وأضافت "رسالتي الثانية هي إلى الرئيس جو بايدن سيد بايدن ، ستزور قريبا المملكة العربية السعودية كرئيس ، حيث ستلتقي بجلاد جمال بلا قلب ، وتسيء إلى نفسك وجمال ، سيدي الرئيس أتوسل إليكم ألا تفقدوا سلطتكم الأخلاقية أو تتغاضوا عن هذه الجريمة البشعة، ويجب عليكم الوفاء بتعهدكم بتقديم جميع مرتكبي هذه الجريمة الوحشية إلى العدالة.

وأوضحت "على الرغم من أن هذا الأمر مخيب للآمال، إذا كان عليك أن تضع النفط فوق المبادئ والنفعية على القيم، هل يمكنك على الأقل أن تسأل، أين جسد جمال؟ ألا يستحق الدفن المناسب؟ وماذا حدث لقتلته؟".

وتابعت "أسأل أيضا عن مئات السجناء السياسيين الآخرين المتعفنين في السجون السعودية وضحايا القمع الوحشي مثل جمال، الذين يعانون بشدة في ظل نظام قمعي".

كما حضر حفل الكشف خالد الجابري، نجل رئيس المخابرات السعودية السابق الذي سجن النظام السعودي شقيقيه سارة وعمر، ووصف إزاحة الستار عن لافتة طريق جمال خاشقجي بأنها "لفتة رمزية مهمة للغاية من شأنها أن تذكر الناس بالقتل المروع لجمال خاشقجي الذي حدث داخل بعثة دبلوماسية".

وقال الجابري إنه "بينما يعتقد أنه من المستحيل على الولايات المتحدة قطع علاقاتها تماما مع السعودية، يجب أن تكون هناك محاسبة على انتهاكات حقوق الإنسان".

وقال الجابري في مقابلة مع صحيفة الجارديان "أوضح بايدن أنه لن تكون هناك أي عواقب مباشرة على محمد بن سلمان  لقتله خاشقجي لسوء الحظ، هذا يعادل عفوا رئاسيا عن القتل، وسينظر إليه محمد بن سلمان على أنه الترخيص الذي أصدره بايدن لقتل المزيد من أمثال خاشقجي".

وأضاف "كل ما عليه فعله هو القيام بذلك دون ترك بصمات الأصابع، لكن المساءلة مهمة فأقرب شيء إلى المساءلة هو التأكد من أن القمع الذي مات جمال بفضحه لم يعد موجودا".

وتابع "الحقيقة هي أن هناك رهائن أمريكيين في المملكة العربية السعودية ، ولا يمكنك التخلي عن مواطنيك اعتمادا على الديكتاتوريين الذين يحتجزونهم كرهائن".

 

https://edition.cnn.com/2022/06/15/politics/jamal-khashoggi-way-saudi-embassy-washington-dc/index.html

Facebook Comments