أكد مصدر حقوقي على تدهور الحالة الصحية للمعتقل "السيد أبو العزم نصر" نتيجة الإهمال الطبي داخل محبسه وعدم حصوله على حقه في العلاج بما يتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان ويهدد سلامة حياته .

وفي وقت سابق وثقت منظمة نحن نسجل استمرار المعاناة الصحية للمهندس السيد أبو العزم نصر داخل محبسه في سجن وادي النطرون 1، بما يهدد حياته، حيث يعاني من قصور في عضلة القلب بنسبة 60% ، وإصابة ثلاث فقرات بالعمود الفقري، وورم بالساق اليسرى ولا يستطيع الوقوف عليها، وألم شديد بالصدر وضيق شديد بالتنفس و إغماءات متكررة.

وذكرت أنه لم يُعرض على طبيب منذ نحو 4 سنوات، وهو ما يمثل جريمة قتل بالبطيء، فوفقا لأسرته لا يتم التعاطي مع شكواهم والبلاغات التلغرافات التي قامت بتحريرها للجهات المعنية دون أي تحرك.

وكانت أسرته قد طالبت من خلال  دعوى قضائية بالعفو الصحي عنه ، غير أنه يتم تأجيلها منذ 4 سنوات لعدم حضوره من محبسه كما تم  عمل إنذار ضد وزير الداخلية  بحكومة الانقلاب لعدم إحضاره و خضوعه للكشف الطبي، ولكن دون أي استجابة.

فيما وأرجع مركز الشهاب لحقوق الإنسان السبب الرئيسي لهذه الحالة الصحية إلى تعرض المعتقل  للتعذيب بعد القبض عليه في 14 أغسطس 2014 وأدان ما تعرض له من انتهاكات وطالب بتوفير العلاج له والإفراج الفوري عنه.

يشار إلى أن الضحية  من أبناء مدينة السادات محافظة المنوفية ويبلغ من العمر 44 عاما وعقب اعتقاله تعرض لفترة من الإخفاء القسري تعرض خلالها لتعذيب الشديد للاعتراف باتهامات ومزاعم لا صلة له بها وصدر  ضد أحكام بالسجن لنحو 30 عاما  من محكمة عسكرية لم تتوافر فيها أي معايير للمحاكمة العادلة ضمن مسلسل الانتهاكات التي تعرض لها .

حواء تدين تجديد حبس الصحفية  "شرين شوقي "

إلى ذلك أدانت منظمة حواء النسائية الحقوقية المجتمعية استمرار حبس الصحفيين من قبل النظام الانقلابي وقالت إنه  ظلم وعدوان ومخالف للقانون .

جاء ذلك في تعليقها على تجديد حبس  الصحفية "شيرين  شوقي" 15 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 440 لسنة 2022 حصر أمن دولة.

يذكر أن  "شوقي  "صحفية  بقناة الرافدين  سبق ونشرت فيديو تستغيث فيه من ضابط شرطة تحرش بها وقام بتهديدها  وقد اعتقلت بعد أن تقدمت بعمل بلاغ ضده.

الحرية ل طالب الهندسة "أحمد جاد" 

ندد حساب أولتراس مصر سياسي بالمنوفية بما يتعرض له المعتقل طالب الهندسة " أحمد جاد " من انتهاكات على مدار أكثر من 4 سنوات داخل محبسه بسجن العقرب سيء الذكر .

وأشار إلى أن الضحية  الطالب بالفرقة الرابعة كلية الهندسة اعتقل بعد خروجه من امتحانه في يناير ٢٠١٨ وأُخفي قسريا لمدة شهر وظهر بسجن العقرب ، وتمنع عنه الزيارة منذ ذلك التاريخ وحرم أهله من رؤيته ولو لمرة واحدة بما يتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان ضمن مسلسل الجرائم والانتهاكات التي لا تسقط بالتقادم .

إخفاء معتقل من ديرب نجم  وتدوير 11 آخرين من عدة مراكز وظهور محام بعد إخفاء لعدة أيام

وفي الشرقية كشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي عن إخفاء قوات الانقلاب للمواطن "رضا يسري توفيق حسانين " بعد اعتقاله تعسفيا منذ الجمعة الماضية 17 يونية الجاري دون سند من القانون من قبل قوات الانقلاب بمركز ديرب نجم ودون عرضه على أي جهة من جهات التحقيق .

فيما ظهر المحامي المعتقل "عبد الوهاب فتحي " من مركز أبوحماد أمام نيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة بعد إخفاء قسري لعدة أيام ، حيث جرى اعتقاله من قبل قوات الانقلاب أثناء عمله وتواجده في محكمة بلبيس واقتادته لجهة غير معلومة دون ذكر الأسباب.

وبعد عرضه على نيابة الانقلاب قررت كالعادة حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات باتهاكات ومزاعم ذات طابع سياسي دون النظر إلى فترة إخفائه قسريا وما تعرض له من انتهاكات .

وإلحاقا لما تم نشره عن المحضر رقم 44 من نوعية المحاضر المجمعة بمركز منيا القمح تم التحقيق مع عدد 6 معتقلين جدد بنيابة الزقازيق الكلية وأصبح إجمالي المعروضين على ذمة هذا المحضر حتى الآن 11 معتقلا.

والأسماء المُعاد تدويرها بعد حصولهم على البراءة على ذمة المحضر بينهم من منيا القمح  "عبد الرحمن إبراهيم مصطفى نايل  ،عبد السلام عبد العظيم عبد السلام ، محمود محمد محمود ، محمود بخيت أبو الفتوح ، حسن عبد الله حسن  ، عماد سليمان محمود ، صبري عبد الهادي أحمد " ومن العاشر من رمضان  "سامح محمود محمد محمود الكاشف " ومن ههيا "عكاشة محمد عبد الله  " إضافة ل" محمد عبد القادر عبد الكريم " من  الحسينية وقررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وتم إيداعهم مركز شرطة منيا القمح .

 

 

 

 

 

Facebook Comments