لأول مرة..158 مليار جنيه خسائر البنك المركزي خلال مارس وأبريل

- ‎فيأخبار

 

تكبّد البنك المركزي خسائر بلغت 83 مليار جنيه في أبريل الماضي، ونحو 75 مليار جنيه في مارس، بعدما حقق أرباحا بنحو 251 مليار جنيه خلال الشهور العشرة الأولى من العام المالي الجاري، حسبما أفاد موقع البورصة.

 

مؤخرا، عمد «المركزي» إلى سحب السيولة النقدية من خلال مزادات الودائع، لإدارة الفائض لدى البنوك التجارية في السوق المحلي، وهو أحد الإجراءات المتفق عليها مع صندوق النقد لكبح التضخم، الذي بلغ 41% في سبتمبر الماضي على أساس سنوي، و13% على أساس شهري في فبراير الماضي.

وتأتي  الخسائر التي يحققها البنك المركزي نتتجة لعمليات سحب السيولة من السوق خلال الأشهر الماضية، بما تحمله من فوائد عالية، بالإضافة إلى إقراض الحكومة بمعدل فائدة منخفض.

ووفق تحليلات اقتصادية، فإن أولوية «المركزي» في الوقت الحالي هي سحب السيولة للتحكم في التضخم، مهما تكبد من خسائر مؤقتة، إذ إن هدفه الأساسي هو التحكم في التضخم وليس تحقيق ربح.

 

وسبق أن سحب البنك المركزي، قبل أسبوعين، سيولة تُقدر بحوالي 1.050 تريليون جنيه، لأجل سبعة أيام عبر آلية السوق المفتوحة، وهي إجمالي قيمة العروض التي حصل عليها «المركزي» من 32 بنكا لإيداعها لديه بسعر فائدة 27.750%، في حين أوضح محللو اقتصاد حينها أن صفقة رأس الحكمة وبرنامج الإصلاح الاقتصادي مع صندوق النقد الدولي كانا وراء سحب تلك السيولة.